وزارة الخارجية المصرية : التصريحات الإعلامية المسيئة لدولة المغرب لا تمثل إلا صاحبها

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
أعربت وزارة الخارجية المصرية عن رفضها للتصريحات الصادرة عن إعلامية مصرية، التي تناولت بشكل "مسيء وغير لائق" شعب وقيادة دولة عربية شقيقة هي المملكة المغربية.

وقال بيان صادر اليوم عن الخارجية المصرية وتلقى مراسل الأناضول نسخة منه، إن "هذه التصريحات لا تمثل بأي حال من الأحوال سوى صاحبها ولا تعبر مطلقاً عن مواقف وسياسات مصر حكومة وشعباً التي تكن كل الإعزاز والتقدير للمملكة المغربية الشقيقة وقيادتها الرشيدة".

وأضاف البيان أن "مصر ترفض أية تصرفات قد تتسبب فى جرح لا نقبله أبدا فى نفوس أشقائنا وتلقي كل الرفض من جانب جموع الشعب المصري في ظل ما يجمع بين البلدين من أواصر محبة ومودة وعلاقات إنسانية ضاربة فى عمق التاريخ".

ولفت البيان إلى "تقدير مصر حكومة وشعبا لمواقف المملكة المغربية الشقيقة وجلالة الملك محمد السادس والتى كانت دوما داعمة لخيارات الشعب المصري وفى صالح تنمية وتعزيز العلاقات بين البلدين".

وكانت الإعلامية المصرية أماني الخياط على قناة "أون تي في" قد أثارت حالة من الغضب بين المغربيين، بعدما انتقدت دور المغرب في القضية الفلسطينية، وقالت إن أهم دعائم اقتصاد المملكة من "الدعارة"، وأن البلاد لديها ترتيب متقدم بين الدول المصابة بمرض الإيدز، وتهكمت بأن ذلك يتم تحت حكم "الإسلاميين".

وطالب المغاربة حكومة بلادهم بالمطالبة باعتذار رسمي من الحكومة المصرية عن تصريحات "الخياط"، ودشنوا "هاشتاغ" على تويتر بهذا المعنى.


الخارجية المصرية تعتذر للمغرب عن إساءة المذيعة أماني الخياط



اضطرت وزارة الخارجية المصرية للإعتذار للمغرب ملكا وشعبا بسبب تصريحات الإعلامية أماني الخياط على قناة تلفزيونية مصرية خاصة وصفت فيها المغرب بأن"اقتصاده مبني على الدعارة وان نسبة عالية من الأيدز في البلد".

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أنها تابعت بعض التصريحات الإعلامية التي تناولت بشكل "مسيء وغير لائق شعب وقيادة دولة عربية شقيقة هي المملكة المغربية وبما لا يتناسب مطلقاً مع طبيعة العلاقات التاريخية والثقافية الأبدية الوثيقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين". وقالت الوزارة فى بيان لها اليوم الأحد (20 يوليو/تموز) إنها وإذ تؤكد أن هذه التصريحات لا تمثل بأي حال من الأحوال سوى صاحبها ولا تعبر مطلقاً عن مواقف وسياسات مصر حكومة وشعباً التي تكن كل الإعزاز والتقدير للمملكة المغربية الشقيقة وقيادتها الرشيدة، فإنها ترفض تماماً أية تصرفات قد تتسبب في جرح لا نقبله أبدا في نفوس أشقائنا وتلقي كل الرفض من جانب جموع الشعب المصري في ظل ما يجمع بين البلدين من أواصر محبة ومودة وعلاقات إنسانية ضاربة في عمق التاريخ.

واضاف البيان بأن مصر "تجدد تقدير شعبها بمواقف المملكة المغربية الشقيقة وجلالة الملك محمد السادس والتي كانت دوما داعمة لخيارات الشعب المصري وفى صالح تنمية وتعزيز العلاقات بين البلدين، وتؤكد حرصها الكامل والدائم علي مزيد من تطوير وتعزيز العلاقات القائمة في شتى المجالات، خاصة مع قرب الإعداد لانعقاد اللجنة العليا المشتركة بينهما، بما يليق بمكانة البلدين وبمصالح الشعبين الشقيقين".

وجاء بيان الخارجية المصرية على خلفية تصريحات للإعلامية المصرية أماني الخياط والتي وصفت المغرب في برنامجها المعروف "صباح أون تي في" بأن اقتصاده مبني على الدعارة وأن نسبة المصابين بالإيذر في المغرب تبلغ مستويات متقدمة مقارنة بباقي البلدان العربية والإفريقية. كما صرحت المذيعة المصرية بأن ملك المغرب أتى بالإسلامين إلى الحكم خوفا من ثورات الربيع العربي.

ورغم اعتذار كل من المذيعة والقناة في اليوم الموالي عما صدر عنها، فإن ردود فعل المغاربة لم تتوقف خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي حيث طالبوا بطردها من القناة ومحاكمتها بتهمة الإساءة لملك وشعب دولة عربية شقيقة. وذكرت مواقع مصرية أن النائب العام المستشار هشام بركات أمر بفتح تحقيق في بلاغ مقدم من رابطة الجالية المغربية الإجتماعية في مصر، ضد الإعلامية أماني الخياط، ويتهمونها فيه بـ"سب وقذف ملك وشعب المغرب".

[YOUTUBE]m33mrIFD6fE[/YOUTUBE]

حازم بدر / الأناضول