فرقة المسيرة الخضراء للعروض الجوية البهلوانية تبهر سماء البيضاء في الذكرى 14 لعيد العرش

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,279
425
83
قدمت فرقة الطيران البهلواني التابعة للقوات الملكية الجوية "المسيرة الخضراء" بعد زوال اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء عروضا جوية استثنائية


و ذلك في إطار احتفالات الشعب المغربي المخلدة للذكرى الرابعة عشر لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين.​
وقام أعضاء الفرقة، التي تضم سبعة ربابنة، يقودون طائرات من صنف "كاب 232" المصممة لأداء مثل هذه العروض البهلوانية، بتقديم لوحات استعراضية راقية من حيث دقتها وإتقانها نالت تصفيقات الجمهور الذي حج بكثافة لمتابعة هذا الاستعراض، وخاصة محبي العروض المثيرة . كما أدت الفرقة مجموعة من الحركات الصعبة والمثيرة أثارت إعجاب الحضور بتناسقها وشدة تناغمها في حركات جماعية وفردية وتحليق في ارتفاعات مختلفة. وقد أبهرت هذه المجموعة، التي تأسست سنة 1984، والتي أصبح لها صيت عالمي وتتلقى باستمرار دعوات للمشاركة في التظاهرات الدولية، وتتوفر على عدد من اللوحات الفنية المسجلة في كتاب الأرقام القياسية ( كتاب غينيتس)، الجمهور بتقديمها عروضا غير مسبوقة دشنتها برسم إطار على علو مرتفع ضم الطائرات السبع، تلاه تحليق جماعي، ثم هبوط مثير على شكل "قنبلة"، لتتفرق من جديد في السماء، قبل أن تنتقل إلى لوحة أخرى .​
وفي مشاهد فنية متفردة، قدمت عناصر المجموعة، كل على حدة، حركات التفافية عمودية، وشقلبات، وتدحرجات، ليقوموا بتشكيل دوائر بحيث يقوم كل ربان بملاحقة الربان الآخر كظله، قبل أن يتم مزج الدوائر، في تشكيلات بهلوانية أظهرت مدى براعة الفرقة وقدرتها على تنفيذ أصعب المشاهد بدقة وانضباط متناهيين حازت معها تصفيقات الحضور، حتى إن سائقي السيارات على طول كورنيش عين الذئاب حيث كانت تقدم العروض، أوقفوا عرباتهم للاستمتاع بجمالية اللوحات المقدمة.​
ويستمر العرض بمشاهد أخرى من ارتفاعات منخفضة ومتوسطة، وتشكيلة من الحركات البهلوانية الجوية غير المسبوقة والاستثنائية، والتي تتطلب درجات عالية من الدقة والاحترافية، من خلال رسم تقاطعات متعددة الأشكال زادت من حماسة الجمهور الذي حضر بكثافة لمتابعة تلك العروض.​
وكان ختام العرض مسكا، حيث قامت الطائرات بمجموعة من الحركات الصعبة والمدهشة، كالطيران بشكل دائري وتنفيذ حركة التحليق الصعودي الجماعي ثم الافتراق من أجل رسم نخلة، كرمز لمدينة مراكش حيث تستقر الفرقة، قبل أن تتوج عروضها لهذا اليوم برسم "شمسية" هدية منها لرواد شاطئ عين الذئاب، وللجمهور الذي تابع باهتمام عروضها التي استحقت ثناء كبيرا من لدن الساكنة البيضاوية.


[YOUTUBE]o8OAGbL33tE[/YOUTUBE]​