ضحى بدران أول مغربية تمارس مهنة الطب ي إيطاليا

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,260
389
83
في سابقة بإيطاليا، اعترفت السلطات الطبية في البلد بضحى بدران، كأول مغربية حازت شرف ممارسة مهنة الطب، بعدما اعتبرت أختها كوثر كأول مغربية تنتمي إلى هيئة المحاماة هناك.


ويشق المهاجرون المغاربة في الخارج طريقهم بثبات، كما الشأن بالنسبة لضحى بدران، الشابة المغربية التي خطفت اعترافا عصيا من لدن الإيطاليين كونها أول مزاولة لمهنة الطب هناك من أصل مغربي.​
وجرى الاعتراف بضحى بدران بعد مناقشتها دكتوراة في الطب همت بالأساس فيروس الالتهاب الكبدي a، في جامعة "فيرارا" للطب الإيطالية، وهي الدكتوراة التي تمت تحت إشراف البروفيسور "ماورو بيركاميني".
ونقلت وسائل إعلامية إيطالية عن "ماورو بيركاميني" أن ما حققته ضحى بدران، يعد مفخرة لإيطاليا والجالية المغربية ككل، وذلك بعدما استطاعت بنجاح اجتياز امتحان الدولة الإيطالية، الذي أجري شهر غشت المنصرم، للحصول على شرف ممارسة المهنة النبيلة.
ورسميا اعترفت الدولة الإيطالية بضحى بدران كأول مغربية تابعت دراستها في الطب هناك ونالت هذا الشرف، لتلتحق بركب أختها كوثر التي خطفت بدورها اعترافا كأول مغربية تزاول مهنة المحاماة في هذا البلد الأوربي.
يشار إلى أن ممارسة مهنة الطب في إيطاليا تظل صعبة المنال، لأنه من بين 27 طبيبا ليس هناك غير طبيب أجنبي لا يتحدر من أصول إيطالية، كما أن عدد طلبات دراسة الطب يتجاوز 80 ألف مترشح لا يتم اختيار إلا 6200 من بينهم لاجتياز امتحان الدولة في الطب، تماشيا وقانون جرى سنه في هذا الشأن منذ سنة 1984.