سياحة بالمغرب غابة الرميلات وأسطورة القصر المهجور

كنزة

::مغربية::
6 يوليو 2012
2,484
14
38
مراكش
152871135.png

غابة الرميلات، غابة الكلاوي، غابة قصر بيرديكاريس. لكن صفتها واحدة، إنها الغابة التي تشكل اليوم المحمية الطبيعية الوحيدة في طنجة، والرئة التي يتنفس منها سكان طنجة آخر أجوائهم النقية، في وقت يكثر الإسمنت حول المدينة من كل جانب، لكنها في كل الأحوال أجمل مفاخر طنجة الطبيعية، ونافذة مشرعة نحو البحر ونحو العالم.

الذين يحبون سياحة الطبيعة والبحر والتاريخ لن يجدوا أفضل من هذه الغابة، إنه المكان الذي يجتمع فيه ما تفرق في غيره، خضرة الطبيعة والأشجار، وينابيع الماء الصافي، وزرقة مضيق جبل طارق الذي يبدو كنهر خرافي، وتاريخ مثير تلخصه اسطورة السفير الأمريكي بيرديكاريس والثائر الغامض الريسوني، أو برّيسول، واسم الكلاوي الذي ارتبط في أذهان المغاربة









قصة القصر الموحش المهجور في وسط الغابة قصربيرديكاريس الابن،في قرار مفاجئ، قرر بيرديكاريس الابن، الهجرة من اليونان بشكل نهائي، نحو طنجة، هذه المدينة التي كانت تصيب عشاقها بالجنون.. في الماضي طبعا، بفضل سحرها الاستثنائي، ومازالت إلى اليوم تصيب عشاقها بالجنون..



استقر بيرديكاريس، الذي أصبح قنصلا لأمريكا في طنجة مع زوجته الجميلة في غابة لم يكن أحد يجرؤ على دخولها، وبنى قصرا فخما وسط الغابة يطل على أوروبا عبر مضيق جبل طارق، وهناك بدأت فصول مثيرة من تاريخ المغرب، وطنجة على الخصوص. الريسوني يختطف زوجة الملياردير .في بداية القرن العشرين، كان المغرب يعيش على بركان التمردات، وبينما كان المتمرد بوحمارة يبسط سيطرته على مناطق واسعة من وسط المغرب ومنطقة شمال وشرق الريف، كان مولاي أحمد الريسوني الحاكم شبه المطلق في مناطق جبالة، ولا شيء يقف في طريقه حتى أعتى الدول الأوروبية.



كانت ثورة الريسوني في حاجة إلى الدعم والمال، وكان قصر بيرديكاريس في بطن غابة موحشة صيدا مثاليا. كان الملياردير الأمريكي- اليوناني يعتقد أن ماله وجنسيته وشهرته ستحميه من أي شيء، وكان الريسوني لا يعترف بأي شيء من كل هذا، لذلك، وفي أحد أيام شهر ماي من سنة 1904، أغار الريسوني ومقاتلوه على غابة الرميلات، وفي لمح البصر اختطفوا زوجة بيرديكاريس وابنه كرومويل، ثم اختفوا وكأن الأرض ابتلعتهم.

كاد بيرديكاريس يصاب بالجنون بعد اختطاف زوجته التي كان يعشقها بصدق، وطلب حماية السلطان عبد العزيز ، لكن الريسوني أجمل شروط الإفراج عن الزوجة والابن في أن يؤدي السلطان وبيرديكاريس 70 ألف قطعة ذهبية، وأن يخرج اعوان
السلطان من منطقة نفوذ الريسوني.


لكن الغريب هو أن زوجة الملياردير اليوناني استحلت الاختطاف، وأعجبت بالريسوني إلى حد أنها قالت إن هذا الرجل ليس زعيم عصابة ولا قاطع طريق، بل إنه مقاتل من أجل وطنه وكرامته، وأنه يدافع عن قومه ضد الجبروت والطغيان.

ومن يشاهد الفيلم الشهير «العاصفة والأسد»، الذي لعب فيه الممثل الإنجليزي الشهير سين كونري دور الريسوني، سيدرك سر ذلك التعاطف الكبير الذي أحست به المرأة المختطفة تجاه خاطفها، وكيف كان يحميها كما لو كان يحمي زوجته أو ابنته. ربما أحبته وأحبها، وربما كان فقط ملتزما بمبادئ الرجال النبلاء تجاه مخطوفيهم، لكن القضية في البداية والنهاية هي أن المخطوفة تعاطفت مع خاطفها ولم تندم أبدا على أيام الاختطاف.. وربما تمنت أن تطول.

لم تنفع مع الريسوني كل تهديدات الأمريكيين والإنجليز، وكان يواجههم بكثير من الكبرياء والاعتزاز بالنفس. كان هذا الرجل الجبلي داهية، ومرغ أنف دولتين كبيرتين في التراب. وكان الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت بنفسه معجبا بشجاعة الريسوني، وكان يريد رأسه في النهاية.



























 
التعديل الأخير:

امينه دويبه

::مغربية::
8 مارس 2013
764
3
18
Ca
رد: سياحة بالمغرب غابة الرميلات وأسطورة القصر المهجور

شوفي خذي كل شي باركه عليا انا غير ديك الطبله:36_1_39::36_1_70:
و لي فيها امممممم الزيتون و البيصره هاديك اممممممم والكفته القطيبات
نجلسك معايا انتي وانا يكفينا هادشي وانا الاولى انا ليا الطبله:7_4_17:
كلشي يوخد اللور ولا غاده نقلب الوجه لاخر:busted_red::v9v9net_114:

نزهه جد مميزه شكرا ع الصور
 

كنزة

::مغربية::
6 يوليو 2012
2,484
14
38
مراكش
رد: سياحة بالمغرب غابة الرميلات وأسطورة القصر المهجور

شوفي خذي كل شي باركه عليا انا غير ديك الطبله:36_1_39::36_1_70:
و لي فيها امممممم الزيتون و البيصره هاديك اممممممم والكفته القطيبات
نجلسك معايا انتي وانا يكفينا هادشي وانا الاولى انا ليا الطبله:7_4_17:
كلشي يوخد اللور ولا غاده نقلب الوجه لاخر:busted_red::v9v9net_114:

نزهه جد مميزه شكرا ع الصور

هاذ شيء بعد مانسيقو القصر المهجور راه ماسيقو
حد من بداية القرن العشرين ههههه
مشكورة ازين على مرورك الطريف
 

نضال

::مغربي ::
18 أغسطس 2012
572
5
18
طنجة
رد: سياحة بالمغرب غابة الرميلات وأسطورة القصر المهجور

يا سلام !
أولا أشكرك و أحييك أختي كنزة على حسن الإختيار ، صدقيني كنت أفكر في إنشاء موضوع خاص بالرميلات و قصة قصر بيردكاريس ، بكوني إبن هذه المدينة أعتبر الرميلات أجمل و أحسن متنفس في طنجة ، لأنها غابة جميلة و يضمها بحر أزرق في يوم مشمس تكون هناك أجمل المناظر ، سابقا كنت أمارس الجري في صباح باكر هناك و لحد الآن أحيانا ، أحس بقوة و نفس طويل و هواء غني بالأوكسجين ههه ، على العموم هي من ثروات الطبيعة الخلابة بطنجة و يزورها الأجانب كثيرا و من زارها سيحبها و الصور تتكلم ، غير هو كاين واحد الصورة لمدينة سبتة ههه

موضوع رائع أختي بميزة الإمتياز !
 
التعديل الأخير:

كنزة

::مغربية::
6 يوليو 2012
2,484
14
38
مراكش
رد: سياحة بالمغرب غابة الرميلات وأسطورة القصر المهجور

يا سلام !
أولا أشكرك و أحييك أختي كنزة على حسن الإختيار ، صدقيني كنت أفكر في إنشاء موضوع خاص بالرميلات و قصة قصر بيردكاريس ، بكوني إبن هذه المدينة أعتبر الرميلات أجمل و أحسن متنفس في طنجة ، لأنها غابة جميلة و يضمها بحر أزرق في يوم مشمس تكون هناك أجمل المناظر ، سابقا كنت أمارس الجري في صباح باكر هناك و لحد الآن أحيانا ، أحس بقوة و نفس طويل و هواء غني بالأوكسجين ههه ، على العموم هي من ثروات الطبيعة الخلابة بطنجة و يزورها الأجانب كثيرا و من زارها سيحبها و الصور تتكلم ، غير هو كاين واحد الصورة لمدينة سبتة ههه

موضوع رائع أختي بميزة الإمتياز !

بوركت اخي على مرورك الطيب وانا عنوةاسرعت
لعمل هذ الموضوع حتى انسبقك ليه هههه اما الصورة الي من مدينة سبتة
زولتها واش هي هذي الي قصدتي ؟


 

نضال

::مغربي ::
18 أغسطس 2012
572
5
18
طنجة
رد: سياحة بالمغرب غابة الرميلات وأسطورة القصر المهجور

بوركت اخي على مرورك الطيب وانا عنوةاسرعت
لعمل هذ الموضوع حتى انسبقك ليه هههه اما الصورة الي من مدينة سبتة
زولتها واش هي هذي الي قصدتي ؟



نعم أختي كنزة ، و شكرا .