رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران يتهم التلفزيون المغربي بضعف التضامن مع أهالي غزة

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,236
360
83
وجّه رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران انتقادات شديدة اللهجة للقنوات التلفزيونية في بلاده لاستمرارها في بث ما وصفه بـ"إشهارات (إعلانات) المسلسلات السخفية" و"مشاهد الرقص"، في الوقت الذي خرجت فيه مسيرة حاشدة وسط العاصمة المغربية الرباط الأحد الماضي، للتضامن مع أهالي قطاع غزة، وتنديدًا بـ"العدوان" الإسرائيلي عليها.

وقال بنكيران، في كلمة له أمام البرلمان المغربي، اليوم الأربعاء، إنه "شعر بالخجل" خلال متابعته للقنوات التلفزيونية المغربية، وإنه "في الوقت الذي كان الناس يموتون في غزة والشارع المغربي يهتز بمسيرة حاشدة تضامنًا مع القطاع، كانت القنوات تبث مشاهد الرقص وإشهارات المسلسلات السخيفة".

ومضى قائلا إن الإعلام في بلاده "لم يتغيّر كما يود ويطمح المغاربة"، وإن "إصلاح قطاع الإعلام في المغرب ما يزال يمثل إشكالا عويصا".

وعقد البرلمان المغربي أمس الثلاثاء جلسة للتضامن مع الشعب الفلسطيني وللتنديد بالعدوان الإسرائيلي على أهالي القطاع، حيث طالب البرلمانيون المغاربة، المجتمع الدولي بتدخل عاجل لوقف ما وصفوه بـ"الحرب القذرة وغير المتكافئة" على غزة.

ودعت بعض الكتل البرلمانية، في مقدمتها حزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي، إلى ضرورة إسراع البرلمان المغربي في إخراج قانون يجرّم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وشهدت العاصمة المغربية الرباط، الأحد الماضي، مسيرة مليونية، للتضامن مع غزة، تحدث خلالها رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، خالد مشعل، عبر الهاتف، داعيًا الشعب المغربي وممثليه إلى مواصلة دعمهم للفلسطينيين.

وندد العاهل المغربي، الملك محمد السادس، خلال مكالمة أجراها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الإثنين الماضي، بـ"الاعتداءات الإسرائيلية الممنهجة على الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته"، وجدد الإعراب عن "وقوف المغرب ملكا وحكومة وشعبا مع الأشقاء الفلسطينيين".

وطالب المغرب، في بيان أصدرته الخارجية المغربية، السبت الماضي، بـ"الوقف الفوري لهجوم الجيش الإسرائيلي على غزة"، واصفًا إياه بـ"غير المقبول" و"غير المبرر" و"المدان" بمقتضى القانون الدولي والقيم الإنسانية.

14061351761.png


وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن فلسطينية، يشن الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من الشهر الجاري، عملية عسكرية ضد القطاع، يطلق عليها اسم "الجرف الصامد"، تسببت حتى الساعة 16: 11 "ت.غ" في قتل 663 فلسطينيا وإصابة 4300 آخرين بجراح، بحسب مصادر فلسطينية.

في المقابل، قتل 34 إسرائيلياً، بينهم مدنيان، وأصيب 435 مدنيا، معظمهم بحالات "هلع"، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، إنها قتلت 65 جنديا إسرائيليا وأسرت آخر.