دراسة طبية : الإكثار من تناول الفواكه يخفض من خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطيني

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
أكدت دراسة طبية سويدية نشرت موخرا أن الإكثار من تناول الفواكه يخفض من خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطيني . واوضحت الدراسة أن الباحثين في معهد الطب البيئي حللوا معطيات تعود إلى أكثر من 80 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 46 و84 عاما في السويد وقاموا بمتابعتهم لمدة 13 عاما.
ووجد الباحثون أن نحو 1100 شخص منهم أصيبوا بتمدد الشريان الأورطي البطيني 222 من بينهم أصيبوا بتمزق هذا الشريان ولاحظوا أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من حصتين من الفواكه يوميا (من دون احتساب العصير) انخفض خطر إصابتهم بتمدد الشريان الأورطي البطني بنسبة 25 في المئة وخطر إصابتهم بتمزق الشريان بنسبة 43 في المئة بالمقارنة مع الأشخاص الذين تناولوا حصة من الفواكه يوميا.
كما لاحظوا أن الأشخاص الذين تناولوا حصتين من الفواكه يوميا انخفض خطر إصابتهم بتمدد الشريان بنسبة 31 في المئة وبتمزق هذا الشريان بنسبة 39 في المئة بالمقارنة مع الاشخاص الذين لم يتناولوا الفواكه على الإطلاق.
والتمدد في الشريان الأورطي البطيني هو تضخم في جدار جزء من الشريان الأورطي (أكبر شريان في الجسم) الذي يمر بالبطين علما بأن الخطر الأكبر الناجم من هذا التمدد هو التمزق الذي يقود إلى النزيف الداخلي ،مما قد يؤدي إلى الوفاة.
وقال رئيس فريق البحث في الدراسة الطبيب أوتور ستاكلبرغ أن الإكثار من استهلاك الفواكه يساعد في الحماية من الأمراض الدموية ، مضيفا أن "دراستنا تفترض أن من بين فوائد الإكثار من الفواكه خفض خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطيني".
إلا أنه أكد أن الخضر لا تزال مهمة بالنسبة للصحة.. مشيرا إلى أن دراسات أخرى سجلت أن الإكثار من تناول الخضر والفواكه يخفض من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وبعض أنواع السرطانات .
يذكر أن الدراسة وجدت رابطا بين انخفاض خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطيني وبين الإكثار من تناول الفواكه غير أنها لم تؤكد على وجود علاقة سببية بينهما.