دراسة العلاقة بين الأخبار السيئة و وزن الإنسان

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن ترقب الإنسان لفترة عصيبة مقبلة تجعله عرضة لاستهلاك المزيد من السعرات الحرارية واكتساب الوزن. وتبين أن انتظار الأخبار السيئة يحفز غريزة استمتع بيومك ، والتي تحول الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية لمتعة.



ونقلت دورية سايكولوجيكال ساينس عن جامعة ميامي أن الأشخاص الذين استسلموا لفكرة عش لنهارك تناولوا طعاماً أكثر بنسبة 40% من الذين لم يخضعوا لهذه الحالة.


كما قاربت الدراسة نوعية الطعام الذي يتناوله الإنسان في الفترة العصيبة، وعندما تم إخبار العينة بأن الطعام الذي يتناولونه يحتوي سعرات حرارية أقل ارتفعت نسبة الاستهلاك بـ 25 % فقط، ما يدل على أن النكهة ليست ما يسعى الجسم إليه بل التوق للمزيد من السعرات الحرارية. لذا إن كنت تعيش في دولة حافلة بالتوترات السياسية كما هو حال معظم دول الشرق الأوسط، فعليك أن تراقب تناولك للسعرات الحرارية خوفا من زيادة الوزن واكتساب المزيد من الكيلوغرامات المكروهة.