حمام حُرّم سلطان يتحول إلى متحف في ولاية قونيا التركية

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
تحول الحمام الذي أمرت بإنشائه حُرّم سلطان ، زوجة السلطان العثماني سليمان القانوني ، في ولاية قونيا ، وسط الأناضول التركي، إلى متحف تعرض فيه مقتنيات مختلفة تعود للعصر العثماني.

14250645502.jpg


وقال رئيس بلدية مدينة قره بينار بولاية قونيا التي يقع بها الحمام، محمد ياكا ، إن المعمار سنان بنى الحمام وبجواره جامع وخان، بأمر من حُرّم سلطان ، في القرن السادس عشر، مشيرا إلى أن الحمام ظل قيد الاستخدام حتى سبعينات القرن العشرين.

وقامت المديرية العامة للأوقاف في تركيا بترميم الحمام عام 2007، ومن ثم سلمته للبلدية التي حولته فيما بعد إلى متحف للتعريف بأساليب المعيشة في العهد العثماني.


14250645491.jpg

وأشار ياكا إلى أن المتحف يضم 500 قطعة تعود للعصر العثماني، تتنوع بين المعدات الزراعية والأغراض المنزلية، بينها الكثير من المقتنيات التي تثير الدهشة.

14250645513.jpg


14250645514.jpg


14250645525.jpg


14250645526.jpg


14250645537.jpg


14250645538.jpg


14250645539.jpg


142506455410.jpg


14250647321.jpg


14250647332.jpg


14250647333.jpg


14250647344.jpg


14250647345.jpg


14250647356.jpg