توزيع جوائز مسابقة الهندسة للمحطات المستقبلية للخط فائق السرعة طنجة الدار البيضاء

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,260
382
83
اليوم الإثنين٬ بالرباط توزيع جوائز مسابقة الهندسة للمحطات المستقبلية للخط فائق السرعة طنجة-الدار البيضاء.

ونظم بهذه المناسبة حفل ترأسه المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية محمد ربيع الخليع تم خلاله تقديم أشرطة تبرز التصاميم التي تم اعتمادها لبناء محطات الخط فائق السرعة (إل جي بي)٬ وهي محطات طنجة والقنيطرة والدار البيضاء-المسافرين.

وبخصوص المحطة الأولى المتعلقة بطنجة والمخصصة حصرا للخط فائق السرعة فقد عادت الجائزة الأولى إلى المغربي يوسف المليحي والذي " سيمثل تصميه كرمز لتجديد المدينة ولهندسته المعمارية المرموقة المعاصرة " ٬ وذلك حسب منظمي المسابقة.

وستمتد هذه المحطة٬ الذي يخصص لها مبلغ استثماري إجمالي يناهز 320 مليون درهم٬ على مساحة 8300 متر مربع وستسجل تدفقا ل5ر16 مليون مسافر في أفق 2025.

وفاز بجائزة أحسن تصميم لمحطة القنيطرة كل من المغربي عمر كوبيت والايطالي سيلفيو داسيا.

وسيتم بناء المحطة٬ التي تبلغ تكلفتها الإجمالية 340 مليون درهم وعلى مساحة 7900 متر مربع٬ في قلب المدينة على الموقع ذاته للمحطة الحالية٬ وستكون موجهة لجميع الزبناء وسيسجل حركية 5ر18 مليون مسافر في أفق 2025.

أما محطة الدار البيضاء المسافرين فقد عادت الجائزة للمغربي ياسر الخليل والشركة الإيطالية (أ بي دي إر-إف أند إم-إيطالفير).

وستمثل محطة الدار البيضاء المسافرين٬ والتي تتطلب غلافا ماليا إجماليا يبلغ 380 مليون درهم٬ نقطة تبادل فعالة تستجيب لمتطلبات محطة سك الحديدية متعددة الوظائف٬ حيث ستمتد على مساحة 8300 متر مربع وستستقبل حوالي 22 مليون مسافر في أفق 2025.

وقال المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية في تصريح صحفي إن المكتب انخرط في العقد الأخير في برنامج واسع لتحديث المحطات باستثمار بلغ 800 مليون درهم٬ وذلك من أجل الانتقال من مفهوم المحطة كجسر للمرور إلى محطات-مركز للعيش.

وأضاف " سننتقل مع مشروع الخط الفائق السرعة إلى جيل جديد من المحطات ٬ ولهذا أطلقنا هذه المسابقة المعمارية بإشراك كافة المتدخلين"٬ مشيرا إلى أن مرور الخط الفائق السرعة في مدينة ما يمثل فرصة لهذه الأخيرة للاستفادة من القيمة المضافة التي يخلقها المشروع.

كما تم منح جائزة لأفضل مشروع لتحديث محطة مكناس٬ التي تشكل جزءا من برنامج مستمر لتطوير محطات السكك الحديدية.

وحسب المكتب الوطني للسكك الحديدية فإن وتيرة إنشاء محطات الخط فائق السرعة ستتسارع حيث تم تخصيص غلاف مالي يبلغ 6ر1 مليار درهم لهذه الفئة من محطات الجيل الجديد٬ من بينها ما يقارب مليار درهم بالنسبة للمرحلة الأولى.