تميز العدائين المغاربة في أول أيام الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,222
337
83
تميزت الدورة السادسة للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى التي أقيمت مساء أمس الأحد، بالرباط بتألق خمسة عدائين مغاربة من بينهم عداءة واحدة نجحوا في صعود منصة التتويج


ففي سباق 100م، الذي تميز بحضور نخبة من ألمع عدائي السرعة في العالم، نجح العداء الفرنسي كريستوف لوميتر في تحطيم الرقم القياسي للسباق عقب فوزه بالسباق بزمن قدره 9ث و98/100، متفوق على العداء الأمريكي جوستين غاسلين (10ث و02/100) فيما عاد المركز الثالث للعداء كيم كولينز من سانت كريستوف إينييفيت (10ث و10/100).

أما العداء المغربي عزيز أوحادي، فحل رابعا (10ث و19/100) في هذا السباق الذي كان رقمه القياسي السابق وقدره 10ث و12/100، في حوزة غاتلين.


13708621001.jpg

وعقب هذا الإنجاز، قال لوميتر، صاحب برونزية 200م في بطولة العالم عام 2011، في تصريح صحافي، إنه "سعيد جدا" لكونه تمكن من العدو في أقل من 10 ثواني في أول مشاركة له في هذا الملتقى. وأضاف أن التفوق على غاتلين يشكل في حد ذاته إنجازا، مذكرا بالمفاجأة التي فجرها غاتلين الخميس الماضي باحتلاله المركز الأول لسباق 100م في ملتقى روما ضمن منافسات العصبة الماسية (9ث و94/100) أمام العداء الجامايكي أوساين بولت صاحب ستة ألقاب أولمبية.

ومن جانبه، أكد العداء الأمريكي أنه كان وجد بعض المشاكل خاصة في مواجهة الرياح، وأن مشاركته للسنة الثانية على التوالي في الملتقى الدولي محمد السادس شكلت بالنسبة له محطة إعدادية لبطولة الولايات المتحدة الأمريكية المقررة ما بين 20 و23 يونيو الجاري وبطولة العالم ال14 بموسكو (10 - 18 غشت القادم).

وفي سباق 800م سيدات، تمكنت العداءة الروسية إيكاترينا بيوستوغوفا من تحطيم الرقم القياسي السابق للملتقى وهو 2د و00ث و22/100 الذي كان في حوزة العداءة المغربية ابتسام لخواض منذ دورة السنة الماضية، وذلك بعدما قطعت المسافة في زمن قدره 1د و59ث و80/100.

وعاد المركز الثاني في هذا السباق للعداءة المغربية سهام الهيلالي بتوقيت 2د و00ث و20/100 والتي حسنت بالمناسبة توقيتها الشخصي 2د و02ث و04/100، فيما كان المركز الثالث من نصيب العداءة الروسية إيكاترينا كوبينا (2د و00ث و45/100).

وقالت الهيلالي، "تخصصي هو 1500م، لكني فضلت المشاركة في سباق 800م بناء على توجيهات مدربي السيد إدريس واجو، خاصة بعدما أحسست ببعض التعب جراء مشاركتي مؤخرا في ثلاثة سباقات آخرها في ملتقى روما (العصبة الماسية) الخميس الماضي حيث أنهيت السباق في المركز الخامس".

وفي سباق 1500م إناث، نجحت الكينية هيلين أونساندو أوبيري من تحقيق رقم قياسي جديد للملتقي وقدره 4د و03ث و55/100، محطمة بذلك الرقم السابق الذي كان في حوزة مواطنتها نانسي جابيت لانغات منذ 2010.

وبالنسبة لسباق 200 م رجال ، تألق العداء المغربي عزيز أوحادين وفاز بالسباق قاطعا المسافة في زمن قدره 20ث و59/100، متقدما في المركزين الثاني والثالث على ميسطو ليهاتا من لوسوطو (20ث و63/100) والبلجيكي جوناثان بورلي (20ث و64/100).

وأبرز الكعم أن هذا الإنجاز جاء كثمرة للمجهودات التي بذلها وللعديد من التربصات الإعدادية الشاقة والمكثفة التي خضع لها.

أما العداء المغربي الآخر، حميد الزين (30 عاما)، فحل ثانيا في سباق 3000م موانع (8د و13ث و27/100) خلف الفرنسي يوان كوال، الفائز بالسباق (8د و12ث و53/100).

وقال الزين، الذي خاض نهاية سباق 3000م موانع في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة بلندن، في أعقاب السباق "إن هذا الأخير عرف تنافسا كبيرا مع تواجد عدائين كبار ومن مستوى عال، مشيرا إلى أن هذه النتيجة الإيجابية سترفع من معنوياته وستمنحه المزيد من الثقة في المقبل من الملتقيات.

ومن بين النتائج المشجعة، التي حققها العداؤون المغاربة في هذا الملتقى، احتلال العداء عزيز لحبابي المركز الثالث في سباق 5000م بتوقيت 13د و09ث و45/100.

وحضر منافسات الدورة السادسة للملتقى الدولي محمد السادس، التي عرف برنامجها مشاركة أزيد من 150 عداء وعداءة مثلوا 43 بلدا، على الخصوص السادة محمد أوزين وزير الشباب والرياضة وحسني بنسليمان رئيس اللجنة الوطنية المغربية الأولمبية والكاميروني حمد كالكابا مالبوم رئيس الكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى وفتح الله ولعلو رئيس مجلس مدينة الرباط وعبد السلام أحيزون رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى.

يذكر أن برنامج الدورة السادسة تضمن 15 مسابقة، عشرة منها خاصة بالذكور (100م و200م و800م والقفز العلوي والقفز الطولي و400م و1500م ورمي الأسطوانة و3000م موانع و5000م) وخمسة للإناث (100م و400م حواجز و800م و3000م موانع و1500م).​
 

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,343
399
83
رد: تميز العدائين المغاربة في أول أيام الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى

رغم ضالة المشاركة المغربية بكثافة
تبقى النتائج هي الناطقة والمعبرة عن ارادة الشباب المغاربة
لتحقيق نتائج أفضل كما يتبين من خلال تصريحاتهم
وكنا أمل في هذا الجيل الصاعد من أجل غد مشرق
شكرا لمغربيلأنه أمكن العديد من الذين لم يحضروا أولم يتتبعوا الأحداث ايام ملتقى محمد السادس الدولي
لألعاب القوى فجزاه الله عنا خيرا:v9v9net_152::v9v9net_152::v9v9net_152: