انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الأمازيغي تافوكت للثقافة والفن الأمازيغي

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,282
444
83
انطلقت اليوم الثلاثاء بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالرباط ٬ الدورة الأولى للمهرجان الأمازيغي "تافوكت للثقافة والفن" دورة المرحوم محمد ارويشة٬ التي تنظمها جمعية "شمس بلادي للتنمية والمواطنة"٬ تحت شعار "الثقافة الأمازيغية بين الوحدة والتنوع".

وقد انطلق المهرجان المنظم بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والمسرح الوطني محمد الخامس٬ والذي يستمر إلى غاية 29 من الشهر الجاري٬ بافتتاح معرض تشكيلي للفنانة المغربية حليمة الشاوي وآخر خاص بمنشورات المعهد .

وتميز معرض الفنانة التشكيلية حليمة الشاوي بتباين أحجام لوحاتها بين الصغيرة والمتوسطة والكبيرة٬ كما اختلفت ألوانها بين الحارة والباردة٬ إذ طغى على اللوحات الصغيرة اللونين البني والأزرق بينما اللوحات المتوسطة والكبيرة طغت عليها الألوان الحارة التي تراوحت بين الأحمر والبرتقالي والأسود والأبيض والرمادي٬ لكنها تتوحد جميعها في تواجد حروف تفيناغ المتناثرة في جميع اللوحات.

وقالت فاطمة فرحات رئيسة "جمعية شمس بلادي للتنمية والمواطنة"٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إن فكرة المهرجان كانت قديمة٬ "لكن بعد المكانة التي خص بها دستور 2011 المسألة الأمازيغية برفع اللغة الأمازيغية إلى مستوى اللغة الرسمية٬ وبعد خطاب جلالة الملك محمد السادس في افتتاح البرلمان حيث أعطى توجيهات بضرورة تفعيل الأمازيغية٬ وجدنا أنفسنا كجمعية محفزين على تنفيذ مشروع هذا المهرجان".

وأضافت أن الجمعية تصر على المشاركة في التحسيس بالثقافة والفن الأمازيغيين٬ والتعريف بغنى التراث الثقافي الأمازيغي٬ مشيرة إلى "وجود بعض الأنشطة باللغة العربية والزجل خاصة في الشعر٬ وهي مسألة متعمدة٬ للتعريف بالغنى الثقافي المغربي عموما٬ كما أنها ستكون مناسبة لتكريم شخصيات ورواد في الثقافة الأمازيغية".

ويتضمن برنامج هذه الدورة تنظيم ندوة حول موضوع "التراث المعماري الأمازيغي: إيكو دار نموذجا" مع تقديم كتاب "مرتفعات الأطلس الصغير الغربي" للباحث محمد آيت حمزة٬ فيما سيتم يوم غد الأربعاء عرض فيلم "امزوواك" لمخرجه لحسن بالحسن مع حفل تكريم لهذا الأخير٬ وفي الرابعة تنظيم ندوة حول "واقع السينما الأمازيغية" من تأطير ابراهيم الحسناوي ومشاركة المخرجين السينمائيين حسن بنجلون وبوشتة الإبراهيمي والحسن بالحسن وأوزاد عبد الله والمخرج التلفزيوني محمد عاطفي والفنانة ثريا العلوي.

كما يتضمن تنظيم ورشة تعليم أبجدية تفيناغ للأطفال٬ وندوة حول "الأدب الأمازيغي الحديث" بمشاركة كل من أحمد عصيد وأحمد المنادي وأبو القاسم الخطير٬ وقراءات شعرية بالأمازيغية والعربية والدارجة المغربية٬ بمصاحبة آلات موسيقية أمازيغية وعربية٬ قبل أن يتم توقيع ألبومات غنائية لكل من الفنانين أحمد أمانوز وميلود العرباوي.

وسيختتم المهرجان بتنظيم سهرة كبرى بالمسرح الوطني محمد الخامس يحيي فعالياته رواد الأغنية المغربية بمشاركة محمود الإدريسي وفاطمة تحيحيت وفان هلال بك ومجموعة ازنزارن الشامخ ومجموعة العرباوي والفنانة عتيقة عمار وفرقة أحواش٬ وسيكون العزف لأوركسترا امانوز والتنشيط للفنان الحسين بنياز والتقديم للإعلامية زاينة همو٬ مع تكريم رواد الأغنية الأمازيغية الرايس أحمد امنتاك والرايسة تالكريشت والإعلامي محمد مماد المدير المركزي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ومدير القناة الأمازيغية.