الملك محمد السادس يحل بالدار البيضاء و جولات ملكية بدون برتوكول

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
ذكرت صحيفة الناس أن تعليمات أعطيت لمصالح الأمن في الدار البيضاء بألا يكون هناك أي بروتوكول أثناء جولات الملك محمد السادس خلال هذه الزيارة التي يقوم بها للعاصمة الاقتصادية للمغرب.

13962963951.jpg



وأشارت الجريدة إلى أن الملك محمد السادس قام بعدة جولات في اليوم الموالي لحلوله بالدار البيضاء بشكل عادي وبدون برتوكول، وتوقف في الإشارات الضوئية كأيّ مواطن.

تفاصيل أكثر في صحيفة الناس عدد غد الثلاثاء فاتح أبريل 2014
 

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,255
311
83
رد: الملك محمد السادس يحل بالدار البيضاء و جولات ملكية بدون برتوكول

صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله يطبق قانون السير في الطرق
لأنه رجل واعيث بقانون السير
هذا من مزاياه الحميدة
أبقاه الله عزا وذخرا للبلاد
بينما العديد من افراد الشعب تسوق بتهور أمام اشارات المرور
وتجد كل سائق مركبة لايبحث الا عن مصلحته الشخصية ويقول لك أنا والطوفان
واذا كذبت ات الى كارفور بسلا عند المدارة ستتفاجأ بناس سائقين لا علاقة لهم
بقيادة السيارة ولا القانون الذي يحكمها
فلنأخذ العبرة من ملكنا الهمام
أطال الله عمره وشد أزرة بولي عهده مولاي الحسن وسائر الأسرة الملكية
انه سميع مجيب
لا حول ولا قوة الا بالله
 

نضال

::مغربي ::
18 أغسطس 2012
572
2
18
طنجة
رد: الملك محمد السادس يحل بالدار البيضاء و جولات ملكية بدون برتوكول

السلام عليكم و رحمة الله ..
أحب أن أحكي لكم ما شاهدته بأم عيني عندما كان ملكنا الحبيب بمدينة طنجة مؤخرا ، فقد كان يقوم كل يوم طوال فترة تواجده بالمدينة بجولة في شوارع مدينة طنجة و تحديدا قبل آذان المغرب ، و قد شاهدته في يوم يتوقف بسيارته و يعطي لمجموعة من الناس كانت منهم إمرأة تجر إبنها بالكرسي المتحرك ، أعطاهم حقهم في المرور في ممرات الراجلين !!! و المثير أن كل أؤلائك الناس لم يدركو أنه هو الملك محمد السادس ههه ، ربما لأنه كان يرتدي لباس عادي و نظارات سوداء فلم ينتبه أحد منهم لذلك و عبرو الطريق ثم تابع القيادة بشكل طبيعي حضاري ربما نسبة كبيرة منا لا تحترم ممرات الراجلين.. ملكنا حفظه الله محبوب لدى الجميع و الحقيقة سكان طنجة بلغ حبهم إليه لدرجة لا توصف كيف لا و طنجة تشهد نهضة اقتصادية و مشاريع في غاية الأهمية بما يسمى"طنجة الكبرى" .