المغرب يدين بشدة و بإستنكار صارم العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,207
301
83
جدد المغرب اليوم الخميس، إدانته لـ"العدوان" الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ السابع من يوليو/ تموز الجاري، لافتا إلى مواصلة الجهود من أجل "إيقاف العدوان وضمان عدم تكراره"، حسب بيان للحكومة.

14068335361.png


البيان الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، وصدر عقب انعقاد المجلس الحكومي الأسبوعي اليوم الخميس، قال إن الرباط "تدين بشدة" وبـ"استنكار صارم" العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة "المتنافي مع كل القيم والأخلاق والقوانين الدولية، والذي يعكس انهيارا مفضوحا للقيم".

وأكد بيان الحكومة المغربية على مواصلتها تحت قيادة عاهل البلاد الملك محمد السادس، "الجهود الحثيثة من أجل إيقاف هذا العدوان وضمان عدم تكراره"، وذلك بالتنسيق مع الدول العربية والإسلامية في إطار جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وباقي مكونات المنتظم (المجتمع) الدولي.

وعبرت الحكومة المغربية، حسب البيان، عن "التضامن" مع الشعب الفلسطيني من "أجل الدفاع عن قضاياه العادلة وعلى رأسها حقه في إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف"، مشددة على حرص العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، على "حماية القدس الشريف ضد سياسة التهويد ودعم صمود سكانها".

وكان العاهل المغربي جدد في خطاب ملتفز ألقاه، أمس الأربعاء، بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لتوليه كرسي الحكم في المغرب، إدانته لـ"العدوان" الإسرائيلي على قطاع غزة، معربا عن دعم بلاده لـ"كل المبادرات الدولية البناءة" لتحقيق سلام دائم وعادل على أساس حل الدولتين (إسرائيلية وفلسطينية).

يُذكر أن البرلمان المغربي عقد في الـ22 من الشهر الجاري جلسة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث طالب البرلمانيون المغاربة، المجتمع الدولي بتدخل عاجل لوقف ما وصفوه بـ"الحرب القذرة وغير المتكافئة" على غزة.

ودعت بعض الكتل البرلمانية، في مقدمتها حزب العدالة والتنمية (إسلامي) الذي يقود الائتلاف الحكومي، في وقت سابق هذا الشهر، إلى ضرورة إسراع البرلمان المغربي في إخراج قانون يجرّم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وشهدت العاصمة المغربية الرباط، في الـ20 من يوليو/ تموز الجاري، مسيرة حاشدة، للتضامن مع غزة.

وندد العاهل المغربي، الملك محمد السادس، خلال مكالمة أجراها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مع بداية العدوان على القطاع، بـ"الاعتداءات الإسرائيلية الممنهجة على الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته"، وجدد الإعراب عن "وقوف المغرب ملكا وحكومة وشعبا مع الأشقاء الفلسطينيين".

ولليوم الخامس والعشرين على التوالي، تتواصل الحرب الإسرائيلية على قطاعغزة، حيث أسفرت هذه الحرب حتى الساعة 17: 17 ت.غ من اليوم الخميس عن مقتل 1422 فلسطينيا و إصابة 8265 آخرين بجروح.

في المقابل، قُتل خلال الفترة نفسها، 56 عسكريًا إسرائيليًا و3 مدنيين، حسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، إنها قتلت 110 جنود إسرائيليين وأسرت آخر.