القصة المشتركة بين الأعضاء. بعنوان لغة الحياة

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,255
311
83
علي شاب مغربي يعمل في إحدى الشركات. تقدم للزواج من فاتن طالبة جامعية. إشترط عليها أن تكون ربة بيت.
فوافقت على ذلك. مبهرة وآية في الجمال. وبعد مرور سنتين أنجبت منه الطفل معاذ. فكانت نعم المرأة التي تنظف ملابس زوجها وتكويها بالمكواة وتكنس منزلها وتعتني بتربية مولودها. وشاء القدر أن يحب سناء زميلة له في العمل. وبدأ يتعذر لزوجته عن تأخره من العمل متذرعا لها باجتماعات داخل الشركة...


أكمل أخي حوميدي (الشاب المتزوج يريد زوجة عاملة معه في الشركة) هيا تصرف!...
 
التعديل الأخير:

Houmidi59

::مراقب عام ::
طاقم الإدارة
22 مايو 2013
654
168
43
فعلا حاول الاقتراب منها أكثر ولكنها بعدما عرفت أنه متزوج بدأت تبتعد منه.وكان يستعمل جميع الطرق ليجعلها قربه .وذات يوم كان هناك اجتماع مع إدارة الشركة .كان الغرض منه هو تدبير الفائض .
المدير تناول الكلمة ليخبرهم بأن الشركة في طريقها إلى الإفلاس إن لم تتخذ بعض التدابير ومن ذلك تقليص عدد العمال .كان الشاب هو الذي تناول الكلمة وقال للمدير : سيدي لقد استقبلنا مؤخرا 3 عاملات جديدات .وكان من بينهن محبوبته.فأضاف : لا يعقل أن نطردهن كلهن.فأجابه المدير : حسن .أترك واحدة منهن وأنت من ستختارها.
ما إن انتهى الاجتماع حتى ذهب مسرعا نحو حبيبته وهو يقول في نفسه : الآن عندي سلاح خطير سأجعلك تكونين حبيبتي بدل زوجتي
أكمل يا بوشعيب
ولا تنسى أن تقرأ بتمعن قلته حتى لا تخرج عن هدف القصة
 
التعديل الأخير:

Houmidi59

::مراقب عام ::
طاقم الإدارة
22 مايو 2013
654
168
43
ما أن رأته حتى ذهبت عنده مسرعة وقالت له : ماذا كان موضوع الاجتماع ؟ هل قررت الشركة أن تمنحنا مكافأة نهاية السنة ؟
طأطأ برأسه نحو الأرض محاولا اصطناع الحزن والكآبة وقال لها بصوت بئيس : ليس هناك ما يبشر بالخير .اقتربت منه وهي تقول : لقد أقلقتني.. ما الخبر؟
قص عليها ما وقع مع المدير .لما انتهى ضحكت وقالت له : إذن هذا يبشر بالخير وأظن أنني حبيبتك وستحتفظ بي .أليس كذلك ؟

 

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,255
311
83
أما فاتن الطالبة هذه ستصبح قوية الشخصية وجريئة بمساعدة صديقتها سلوى التي تعمل مع طليقها علي ،حيث ستعمل من منظفة في البداية ثم بائعة أحدية إلى أن تقدمت لشركة زوجها لتتوظف بها وتأتى لها ذلك بمساعدة مدير الشركة الذي هو صديق صديقتها سلوى و لو ان المطلقة ساذجة فان لها شواهد في التجارة والمحاسبة ومن هنا ستتحدى زوجها وتجعله يندم على تطليقها وبدأت تعمل الى جانب زوجته سناء الثانية وتفوقت عليها ولكنها ستدبر لها مكائد ومشاكل مما جعل المدير يفطن بها و يفكها كصديق لصديقتها سلوى بحكم انه مدير الشركة أصبح معجبا بهذه الفاتن المطلقة الجميلة و أحبها لما وجد فيها من خصال حميدة ونظرا لما يعيشه من شجار دائم مع زوجته...
ولم تنجح سناء زوجة الشاب علي الثانية في إزاحة ضرتها فاتن التي أصبحت تطور من مهاراتها وتصقل مواهبها ،وعندها قام مدير الشركة بعزل سناء الزوجة الثانية للشاب علي من منصبها في العمل كما لعبت هذا الدور أيضا سلوى صديقة المطلقة، و من هنا أحس الشاب علي المطلق بالهزيمة وانتقل إلى شركة منافسة للشركة التي يعمل بها ،ولكن مطلقته الأولى فاتن ارتقت الى منصبه واختارتها الشركة المنافسة لتكون رئيسة له السابق رئيسة .فوجدته قد ندم على طلاقها و برهن لها على ءلك بأن بدأ يزور معاذ ابنه منها لأول مرة ويقدم له الهدايا واصطحابه الى منزله والى الحدائق والملاهي.
فقامت زوجته سناء بإرسال إبنها عماد للدراسة بإحدى الجامعات الأمريكية لكنها عجزت عن تسديد المصاريف المسبقة ،فقامت ضرتها فاتن التي هي رئيستها بإرسال إبنها معاذ ولم تجد صعوبة في تسديد مصاريف الدراسة بأمريكا فأحست الزوجة سناء الضرة الثانية بتلقي صفعة
ثانية وهي تقول في نفسها (على الأقل حرمتها من زوجها ولا بأس إذا صبرت عن مناكاتها واستفزازاتها لي )...
عينتها في الشركة الاولى لتكون تابعة لصديقتها سلوى؛التي ستلقنها درسا لن تنساه في حياتها ...
ومضت أعوام و معاذ ابن الزوجة الطليقة فاتن رئيسة أبيه حاز على شهادة الدكتوراة والماجستير في علوم الاقتصاد
و أصبح أستاذا جامعيا بكاليفورنيا ...أما أمه الطليقة
فقد تزوجها مدير الشركة المنافسة وأصبحت الآن أما لأربعة أطفال...أما أبوه فقد تجاوز الستين من عمره وهو في ضائقة من صحته ،دخل على إثر وعكة صحية المستشفى وبقي بضعة أيام الى أن مات ...
قد عاش نادما ومات نادما لسوء اختياره الزوجة المناسبة ؛التي كانت ستسعده بغض النظر عن كونها موظفة أو ربة بيت..



انتهت القصة بدون إشتراك أعضاء . أملي في قصة مشتركة قادمة .

والسلام.

كاتب القصة لغة الحياة
المراقب bouchaib56
 
التعديل الأخير:

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
أما فاتن الطالبة هذه ستصبح قوية الشخصية وجريئة بمساعدة صديقتها سلوى التي تعمل مع طليقها علي ،حيث ستعمل من منظفة في البداية ثم بائعة أحدية إلى أن تقدمت لشركة زوجها لتتوظف بها وتأتى لها ذلك بمساعدة مدير الشركة الذي هو صديق صديقتها سلوى و لو ان المطلقة ساذجة فان لها شواهد في التجارة والمحاسبة ومن هنا ستتحدى زوجها وتجعله يندم على تطليقها وبدأت تعمل الى جانب زوجته سناء الثانية وتفوقت عليها ولكنها ستدبر لها مكائد ومشاكل مما جعل المدير يفطن بها و يفكها كصديق لصديقتها سلوى بحكم انه مدير الشركة أصبح معجبا بهذه الفاتن المطلقة الجميلة و أحبها لما وجد فيها من خصال حميدة ونظرا لما يعيشه من شجار دائم مع زوجته...
ولم تنجح سناء زوجة الشاب علي الثانية في إزاحة ضرتها فاتن التي أصبحت تطور من مهاراتها وتصقل مواهبها ،وعندها قام مدير الشركة بعزل سناء الزوجة الثانية للشاب علي من منصبها في العمل كما لعبت هذا الدور أيضا سلوى صديقة المطلقة، و من هنا أحس الشاب علي المطلق بالهزيمة وانتقل إلى شركة منافسة للشركة التي يعمل بها ،ولكن مطلقته الأولى فاتن ارتقت الى منصبه واختارتها الشركة المنافسة لتكون رئيسة له السابق رئيسة .فوجدته قد ندم على طلاقها و برهن لها على ءلك بأن بدأ يزور معاذ ابنه منها لأول مرة ويقدم له الهدايا واصطحابه الى منزله والى الحدائق والملاهي.
فقامت زوجته سناء بإرسال إبنها عماد للدراسة بإحدى الجامعات الأمريكية لكنها عجزت عن تسديد المصاريف المسبقة ،فقامت ضرتها فاتن التي هي رئيستها بإرسال إبنها معاذ ولم تجد صعوبة في تسديد مصاريف الدراسة بأمريكا فأحست الزوجة سناء الضرة الثانية بتلقي صفعة
ثانية وهي تقول في نفسها (على الأقل حرمتها من زوجها ولا بأس إذا صبرت عن مناكاتها واستفزازاتها لي )...
عينتها في الشركة الاولى لتكون تابعة لصديقتها سلوى؛التي ستلقنها درسا لن تنساه في حياتها ...
ومضت أعوام و معاذ ابن الزوجة الطليقة فاتن رئيسة أبيه حاز على شهادة الدكتوراة والماجستير في علوم الاقتصاد
و أصبح أستاذا جامعيا بكاليفورنيا ...أما أمه الطليقة
فقد تزوجها مدير الشركة المنافسة وأصبحت الآن أما لأربعة أطفال...أما أبوه فقد تجاوز الستين من عمره وهو في ضائقة من صحته ،دخل على إثر وعكة صحية المستشفى وبقي بضعة أيام الى أن مات ...
قد عاش نادما ومات نادما لسوء اختياره الزوجة المناسبة ؛التي كانت ستسعده بغض النظر عن كونها موظفة أو ربة بيت..



انتهت القصة بدون إشتراك أعضاء . أملي في قصة مشتركة قادمة .

والسلام.

كاتب القصة لغة الحياة
المراقب bouchaib56
ما شي ممتاز فقط.بل إبداع.
لك مني هدية رمزية على مجهودك الرائع أخويا بوشعيب.
في هذه الأيام.
 
  • Love
التفاعلات: bouchaib56

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,255
311
83
كنت وكما عهدتني الى الآن مصر على إبقاء منتديات المغرب بقيادتكم في ريادة المنتديات العربية والمحافظة على نجاحها وتطورها والسفينة بخير ماشاء الله لا ينقصها إلا بوادر التحفيز لضم ركاب إليها
وإمتاعهم خلال رحلة نأمل أن نجوب عالم المعرفة والثقافة والتكنولوجيا الحديثة رغم ما يعيقنا من إكراهات ستنجلي بتعاون ودعم الإخوان الإداريين والأعضاء وفتح المجال لاطلاع الزوار على نوافذنا
وأرجو من الإخوة معنا أن يصبروا ويثابروا في العمل معنا ومساعدتنا وقيل لا يركب المجد من لم يركب الخطر
ومانيل العلا بالتمني ولكن الخ...
كانت كلمة مقتضبة توجيهية الى الاخوان الذين لا يريدون العمل بدون جمهور
قدم أخي مادة دسمة يهرع إليك المدعوون من كل فج عميق
لا للملل ولا للتشاؤم إبقوا كما عهدناكم والشمس ستشرق غدا بمساهماتكم و جرأتكم دعوا القنوط
ولا تقنطوا من رحمة الله... الخ الآية صدق الله العظيم