العيد والوباء ينذر بحجر صحي بقلمي

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,255
311
83
مضى عيد الأضحى للسنة الفارطة حيث تسابق الناس من مختلف الاعمار حتى الشيوخ الى الاسواق الأسبوعية وتزامنتا على رؤية كبش العيد وربما لشرائه فكان نتيجة ذلك ان ارتفعت حصيلة ثقيلة
من فتك وباء كرونا19 وتلاه كرونا المتحور وكانت حصيلة أموات متناثرة كالذباب رحمة الله عليهم
بأي شؤم عدت يا عيد ؛ ومعك الوباء يزيد ؛ في كل مكان يبيض
وهذه السنة ونحن على بعد أسابيع من حلول العيد افتقدنا الاحترازات الصحية وامتلأت المقاهي والمطاعم والمنتجعات السياحية من مسابيح وشواطئ وغابات وتدفقت أفواجا أفواجا...وتساءلنا هل تبخرت مناعة اللقاحات أم هي مرحلة من أخطر الموجات؟
والكل رمى الكمامة وتعمد التزاحم في هذه الأيام
وبدأت الحصيلة الى طبيعتها الثقيلة من اموات كل اربع وعشرين ساعة
و قدم العيد سنته ذبح الأكباش وفتح عيادات الإنعاش ؛إختناقات الأنفاس والكل يجول باستهزاء فقد غاب الإحساس...
وهرع غرباء الجاليات ليودعون أحبابهم جماعات وأغلقت السفارات ودلتا وألفا أسماء انتعشت من الهند وبريطانيا الى القارات زاحفات
بأي حال عدت يا عييييييييد والتزاحم والتجاهل للوباء عاد من جديييييد....
بقلم


bouchaib56

َ