الزهراء الوطاسية

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة
1 يوليو 2012
3,481
27
38
في قلب امي
الزهراء الوطاسية

هي الزهراء المدعوة بزهور بنت منصور بن زيان الوطاسي أخت أبي الحجاج يوسف الوطاسي
لقد لعبت هي أيضا دورا مرموقا في ءاخر الدولة المرينية وأول عهد الدولة الوطاسية.

وبيان ذلك أن أحوال الدولة المرينية اضطربت في عهد السلطان عبد الحق بن أبي سعيد ءاخر ملوك بني مرين بسبب وقعته الكبرى ببني وطاس وتوليته يهوديين على أهل فاس فاستبدا وتغطرسا إلى أن عمد أحدهما إلى امرأة شريفة وانحنى عليها بالضرب وألهبها بالسياط فجعلت تتوسل برسول اله صلى الله عليه وسلم فكان يتميز غيظا كلما سمع ذكر رسول الله فيبالغ في تعذيبها فهاج الناس وماجو وأعلنوا خلع السلطان عبد الحق وبايعوا نقيب الأشراف بفاس أبا عبد الله محمد بن علي الإدريس الجوطي العمراني الذي اعتقل عبد الحق وانتزع منه خاتم الملك وقاده إلى مصرعه فضربت عنقه فانقرضت به دولة بن مرين. غير أن إمارة هذا الشريف لم تدم طويلا إذ سرعان ما خلعه أبو الحجاج يوسف بن منصور الوطاسي، قال في الاستقصا: «وبقيت حضرة فاس في يد أخت أبي الحجاج زهور الوطاسية مع قائده السجيري إلى أن تولى الأمر محمد الشيخ الوطاسي أول الملوك الوطاسيين».
وبما أن الشريف المذكور خلع في عام 875هـ وتولى محمد الشيخ عام 876هـ تكون الأميرة زهور الوطاسية قد بقيت فاس تحت حكمها نحو عام كامل..
فتعجب كيف استطاعت هذه السيدة أن تقبض على زمام الحكم في ذلك الظرف العصيب وتحافظ على أمن عاصمة فاس رغم هبوب عواصف الفتن والأعاصير التي واكبت نهاية المرينيين وبداية الوطاسيين.
حقا إن ذلك لعجيب!