الجرائد الجزائرية تعلق على خطاب الملك محمد السادس في الدكرى 39 للمسيرة الخضراء

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,207
301
83
مرت الاربعة والعشرين ساعة التي تلت الخطاب هادئة بين الصحف الجزائرية، هو الهدوء الذي يسبق العاصفة حيث إستلت الصحف أقلامها وشرعت في كيل الاتهامات وأخذ التصريحات من أعضاء البوليساريو.

جريدة الخبر إعتبرت في مقال لها أن خطاب الملك محمد السادس متهور وبمثابة عصيان للامم المتحدة، حيث كان هذا العنوان مقتبسا من كلام إبراهيم الغالي أحد أعضاء جبهة البوليزاريو، فيما قالت الجريدة في مقال آخر أن جبهة البوليزاريو تندد بالتمرد المغربي على الشرعية الدولية بسبب خطاب المسيرة الخضراء.

جريدة البلاد التي تحدثثت عن الخطاب الملكي إنتقلت إلى عبد الاله بنكيران وقالت بأنه قال في تصريحات لدوزيم، بأن “إخواننا الجزائررين فقدوا صوابهم” مشيرة أن بنكيران يعتقد نفسه مالكا للحقيقة الكاملة.

أما جريدة الشروق الواسعة الإنتشار فقد رأت بأن خطاب الملك محمد السادس يلعب بالنار مشيرة أن المغرب إستغل ذكرى المسيرة الخضراء لمهاجمة الجزائر، كما إعتبرت الجريدة أن الخطاب كان إستهتارا بالمجهودات الدولية في قضية الصحراء.

جريدة النهار الجزائرية ذهبت أبعد من ذلك بكثير حين ربطت الخطاب الملكي بمحاولة تمرد عسكرية أو مدنية بسبب قضية الصحراء، مشيرة أن الملك ربط بما يقع داخليا وبين الخيانة حيث يتخوف المخزن حسب الجريدة من إنقلابات داخلية بسبب ما تعرفه القضية الصحراوية.

وقد جاءت مجمل المقالات في الجرائد الجزائرية على شكل هجومات متتالية على النظام الملكي والمغرب عموما.