البطل المغربي سامي لمحمدي يحرز ذهبية وفضية مسابقتي السرعة للمنعرجات الكبرى

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,210
302
83
أكد المتزلج المغربي الأصل الكندي الجنسية سامي لمحمدي من جديد مواهبه الاستثنائية ومهاراته العالية


حيث أحرز ذهبية وفضية مسابقتي السرعة في المنعرجات الكبرى الخاصة بالمرحلة الثانية التي أقيمت ما بين 2 و 5 فبراير الجاري في جبال سانت آن في مدينة كيبيك الكندية٬ والتي تعتبر من بين الأشهر في أمريكا الشمالية.

13602330341.jpg


ونال سامي لمحمدي (15 عاما)٬ الذي كان قد فاز الأسبوع الماضي أيضا بذهبية وفضية المرحلة الأولى للسباقات التقنية (المنعرجات والمنعرجات الكبرى) لفئة أقل من 16 عاما٬ التي جرت بأونتاريو٬ إعجاب الجمهور والمتتبعين بعد العرض الممتاز الذي قدمه في المنحدر ما يؤشر على مشروع بطل كبير٬ حيث احتل المركز الأول في السباق الأول بتوقيت دقيقة واحدة و20 ثانية و38 جزء المائة٬ متقدما على ماكس ماكفي من نادي ناسيونال أكاديمي (1د و20ث و77/100).

وفي السباق الثاني٬ الذي عرف مشاركة 53 متزلجا٬ أهدر سامي لمحمدي بقليل المركز الأول والميدالية الذهبية واكتفى بالفضية بعد تحقيقه توقيتا قدره 1د و19ث و98/100 وبفارق ثلاثة أجزاء من المائة عن صاحب المركز الأول ماكس ماكفي (1د و19ث و95/100).

وتعرض سامي خلال هذا السباق لحادث مؤسف تمثل في إصابته في الركبة اليمنى بعدما فقد زحافتيه عند خط نهاية السباق الثاني ليتم نقله إلى المستشفى وإخضاعه للرعاية الطبية اللازمة٬ ما جعله يغيب عن حفل توزيع الميداليات.

وحسب الأطباء٬ فإن سامي يعاني من "تمزق عميق٬ ولكن دون أن تتأثر الأربطة والعظم المتحرك في رأس الركبة"٬ ما يحتم عليه تجنب التزلج "ما لا يقل عن 3 إلى 4 أسابيع".

ومن بين المتزلجين ال108٬ الذين شاركوا في المسابقات التقنية (المنعرجات والمنعرجات الكبرى خلال المرحلة الأولى من (كان آم)٬ والمتزلجين ال53 الذين شاركوا في مسابقات السرعة (المرحلة الثانية لكان آم)٬ فقط المتزحلق المغربي الذي شارك في التخصصات الثلاثة (المنعرجات والمنعرجات الكبرى والمنعرجات الممتازة).

ويشكل هذا الإنجاز٬ الذي يشرف المستوى العالى للتزلج الألبي المغربي٬ ثمار التربصات التدريبية على الثلوج التي خضع لها سامي في شيلي (غرب كندا) مع شقيقه آدم لمحمدي٬ بدعم من اللجنة الأولمبية المغربية الوطنية ووزارة الشباب والرياضة والجامعة الملكية المغربية للتزحلق على الجليد والرياضات الجبلية.

وتبقى الانتصارات الاستثنائية التي راكمها سامي ما بين 2011 و2012 ومن بينها الفوز بلقب بطولة منطقة كيبيك وبطولة مقاطعة كيبيك وبطولة فئة ك2 في سباقات المنعرجات الكبرى٬ نتيجة حبه الكبير لهذا النوع الرياضي وتفانيه في التداريب والثقة بالنفس والانضباط الصارم في الصيف والشتاء والتضحية وهاجس قهر الصعاب.

ويعتبر سامي لمحمدي٬ الذي ينتمي لنادي ستونهام للتزلج والجامعة الملكية المغربية للتزحلق على الجليد والرياضات الجبلية٬ من المستفيدين من برنامج رياضيي النخبة المغاربة الذي تسهر عليه اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.

ويشكل سباق (كان - آم) حدثا دوليا يهدف إلى قياس مستوى المتزلجين النخبة في فئة أقل من 16 عاما (الذين تتراوح أعمارهم بين 15-16 عاما) بشرق كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتقام المرحلة الثالثة والأخيرة (النهائية) من مسابقة (كان - آم) في سوغرلوف بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 22 إلى 24 مارس المقبل.