إنطلاق الحملة الوطنية للكشف عن داء المناعة المكتسبة السيدا لفائدة النساء

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,260
389
83
أعطيت ٬ اليوم الاثنين بالرباط ٬ الانطلاقة للحملة الوطنية للكشف عن داء المناعة المكتسبة ( السيدا ) لفائدة النساء الحوامل أو في طور الانجاب ٬ التي تتم بدعم من الصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا .

وتهدف هذه الحملة ٬ التي أعطى انطلاقتها وزير الصحة ٬ السيد الحسين الوردي تحت شعار " من أجل جيل جديد من دون سيدا " ٬ وتتوصل الى غاية يوم 28 دجنبر الجاري ٬ الى تحسيس النساء في سن الانجاب أو الحوامل حول الوقاية من انتقال فيروس السيدا من الام الى الطفل ٬ وتحسين عملية الكشف عن هذا الداء لدى النساء والتكفل بالمصابات منهن وكذا أطفالهن والتكفل بالنساء المصابات وكذا الام وطفلها ٬ علاوة على تعميم الكشف على مستوى مراكز الخدمات الصحية الاساسية .

وقد أكد وزير الصحة في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء أدلى به بالمناسبة ٬ أن هذه الحملة ٬ التي تندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية لمحاربة داء السيدا تروم تحقيق ثلاثة أهداف تتمثل في تخفيض عدد الحالات الجديدة للإصابة بالداء ب50 في المئة وخفض عدد الوفيات بنسبة 60 في المئة ٬ فضلا عن سن سياسة جهوية جديدة في ما يخص الحكامة وتدبير الأدوية والتكفل بالمرضى.

وأضاف أن الحملة الوطنية للتشخيص المبكر لداء السيدا ستشمل نحو 40 ألف من النساء الحوامل وفي سن الانجاب اللائي تتراوح أعمارهن ما بين 18 و 49 سنة ٬ مشيرا إلى أن الكشف المبكر سيشمل 10 آلاف من النساء الحوامل ٬ خاصة في ظل تسجيل إصابة 150 جنينا بداء السيدا سنويا في المغرب بعد انتقال العدوى إليه.

وذكر وزير الصحة بالمناسبة أن حوالي 29 ألف شخص يحملون فيروس داء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا" في المغرب٬ وأن 80 في المئة منهم يعلمون بإصابتهم بهذا الداء.

وأشار الى أن حوالي 59 في المئة من حالات الاصابة تتمركز في جهات الدار البيضاء الكبرى ومراكش وأكادير ٬ وفق بيانات وزارة الصحة .