إنطلاق الحملة الطبية الخاصة بالأطفال و البالغين الذين يعانون من تشوهات خلقية بالمضيق

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,260
389
83
انطلقت٬ اليوم الاثنين بمستشفى محمد السادس بمدينة المضيق٬ حملة طبية مجانية بالمضيق خاصة بالأطفال والبالغين الذين يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الشفة.

وسيتم خلال هذه الحملة٬ التي تشرف عليها أطر طبية مغربية تنتمي إلى جمعية "عملية ابتسامة"٬ بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية٬ إجراء عمليات لنحو 100 طفل وبالغ يعانون من تشوهات خلقية وينحدرون من مختلف مدن المغرب٬ خاصة منها مدن الشمال.

وأكد مدير مستشفى محمد السادس بالمضيق حسن مزوري٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن العمليات تهم جميع الأطفال من جميع الفئات العمرية٬ وكذا بعض البالغين بعد إخضاعهم للفحوصات الطبية الضرورية٬ مشيرا إلى أن هذه العمليات يشرف عليها 18 إطارا طبيا بمن فيهم 12 طبيا إضافة إلى ممرضين وأخصائيي التخدير.

وأضاف أن الحملة تهدف إلى دعم ولوج الفئات الهشة للعلاجات الطبية الدقيقة وتوفير الخدمات الطبية التي تحتاج إلى عناية طبية خاصة وتوفير فضاء لتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف الأطر الطبية المحلية والوطنية.

من جهته٬ أكد مدير جمعية "عملية ابتسامة" بالمغرب عبد الواحد اجبارة٬ في تصريح مماثل٬ أن الحملة٬ التي ستستمر إلى غاية الخميس القادم٬ وهي الرابعة من نوعها التي تحط بالمضيق خلال الثلاث سنوات الأخيرة٬ ستهم الأطفال والبالغين الذين يحتاجون إلى عمليات لتقويم سقف الحلق وتقويم "الشفة الارنبية"٬ مضيفا أن الحملة بالإضافة إلى أهدافها الاجتماعية ترمي أيضا إلى تطوير تقنيات العملية في هذا الصنف من التشوهات الخلقية وتوفير أطباء متخصصين ذوي الخبرات الميدانية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هدف الجمعية٬ التي تأسست على المستوى الوطني قبل نحو 14 سنة وأشرفت على إجراء نحو 7000 عملية٬ هو أن تنجز في أفق سنة 2016 عمليات لكل الأشخاص البالغين الذي يعانون من مثل هذه التشوهات وضمان التدخل الطبي خلال الأربع سنوات القادمة فقط بالنسبة للأطفال الرضع.