ألا رفقا بالمراة القروية المغربية وأبنائها !!!

bouchaib56

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة
3 أبريل 2013
1,444
527
113
العنوان: رفقا بالمرأة القروية وأبنائها



كثيرا ما تتسم السنة الفلاحية بالجفاف عند الفلاحين الصغار الذين يعتمدون على ما تمطره السماء من أمطار
ونجد المرأة القروية أشد معاناة في ظروف سنة جفاف خصوصا في حياتنا اليومية نراها عاجزة عن إيجاد أعشاب لتقتات أبقارها
وأغنامها وماعساها أن تفعل في ظل غياب دعم الدولة أو وزارة الفلاحة لها بأعلاف وبالأحرى أن تجد خبزا وشايا كافيا لسد رمقها؟
فأبناؤها الصغار الذين بلغوا سن التمدرس لا يعرفون ما يسمى بالمدرسة خصوصا في الجبال وعزلة المناطق الصحراوية والجبلية عن المدن الخضراء والتي لا يساهم حتى المجتمع المدني فيها من تقديم المساعدة لهذه المرأة القروية وأبنائها الأميين ونسيانها من طرف الدولة في غياب تكافل الفرص بينها وبين القروية التي تتمتع بأراضي سقوية تعيش منها وتتمكن من ولوج التصدير لما تنتجه من خضر وحبوب وقطاني وفلاحات شجرية .
رفقا بفلاحة فقيرة لا ترتاح الا إذا سقطت الأمطار لتنتعش أرضها بأعشاب وكلإ وحبوب وأبناؤها في حاجة إلى مدارس قريبة توفر عنهم المسافات التي يقطعونها جيئة و ذهابا ...
حرمان وأي حرمان!!! من أبسط الحقوق للمرأة القروية وأبنائها!
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف: