أخبار المغرب - الجرائد المغربية : الأحد 9 نونبر 2014

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة
3 مايو 2012
10,207
301
83
الأسبوع الصحفي

أفادت أن أنابيب الغاز المدفونة تحت الأرض منذ الستينات والتي يمتد خطها من جماعة الكريمات إلى مدينة اليوسفية، تشكل خطرا على سكان البنايات المجاورة لها، خاصة وأن أغلبهم يستعملون الأفران التقليدية. مضيفة أن خطورة هاته الأنابيب تزداد كلما قام أحد السكان بحفر أو إصلاح أو بناء في ظل غياب حملات التوعية وسط الساكنة موضحة الخطر المحدق بهم.

وكتبت ذات الأسبوعية أن منحازا لجبهة البوليساريو في مهمة أمنية جديدة، إذ أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون،عن إنشاء فريق مستقل تحت رئاسة "خوسيه راموس هورتا" من تيمور الشرقية، يعنى بعمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة. وأضاف بان كي مون أن الفريق سيقوم بإجراء تقييم شامل لحالة عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة في الوقت الحالي ، والإحتياجات الناشئة في المستقبل.
وفي موضوع آخر تورد "الأسبوع الصحفي" أن المعدل العام لممارسة الشعائر الدينية لدى المواطنين المغاربة يصل إلى 59 دقيقة يوميا، وهو ما يمثل نسبة%14 من الوقت الحر، حسب البحث الميداني الذي شمل 2900 أسرة طيلة سنة كاملة من قبل المندوبية السامية للتخطيط.
وأضافت الأسبوعية أن النساء المغربيات أكثر ممارسة للشعائر الدينية من الرجال، إذ تخصص المرأة المغربية في المعدل 72 دقيقة من زمنها اليومي، أي ما يمثل نسبة %68 من وقتها، لممارسة الشعائر الدينية سنة 2012 ،بعدما كان الزمن المخصص للممارسات الدينية 48 دقيقة في اليوم سنة 1997 وهو ما يفسر أن علاقة النساء بالدين تسير في منحى تصاعدي.



أسبوعية الأيام


أفادت أن تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق المعروفة اختصارا بـ"داعش" يبيع الفتيات الأزديات المعتقلات لديه، إذ تباع المرأة التي يترواح سنها ما بين 30 و40 سنة 75 ألف دينار، أما التي يترواح سنها ما بين 20 و30 سنة فيصل سعرها إلى 100 ألف دينار، كما يبلغ ثمن المرأة الإيزيدية ـ المسيحية ذات السن من 20 إلى 30 سنة ، 150 ألف دينار، ويبلغ سعر المرأة المتراوح سنها ما بين 40 إلى 50 سنة 50 ألف دينار، في حين حُدِّدَ سعر الأطفار من سنة إلى 9 سنوات في 200 ألف دينار.
وأشارت الأسبوعية عينها في ملف لها إلى ما قاله حسن الشلغومي، ذي الأصل التونسي، رئيس منتدى أئمة فرنسا، في حوار مع "الأيام" إذ اعتبر تنظيم الدولة الإسلامية خطرا يهدد العالم بأسره ، كما وصف "داعش" بمرض السرطان الذي يجري في بدن الإسلام. في ذات الحوار قال الشلغومي إن الفكر الإخواني لم يأت لمصر إلا بالمضرة ، وحصيلة حزب النهضة في تونس كانت صفرا على جميع المستويات.




أسبوعية الوطن الآن


تطرقت في ملف لها لمعاكسة الجزائر للمملكة المغربية في وحدتها الترابية، إذ أوضح كريم مولاي، الضابط السابق في المخابرات الجزائرية، والخبير الأمني الجزائري، في حوار مع "الوطن الآن" أن الجزائر ترغب في تقوية مكانتها كدولة رائدة في المنطقة من خلال إضعاف المغرب الذي يعتبر الدولة الأكثر قدرة على منافستها في ذلك بحكم موقعه الجغرافي وعدد سكانه.
ذات المتحدث قال إن هناك أطرافا نافذة في الحكم العسكري الجزائري معنية باستمرار إغلاق الحدود بين البلدين من أجل الضغط على المغرب من أجل دفعه للإعتراف للصحراويين بحق تقرير المصير والإنفصال، مضيفا في ذات الحوار أن أعداء الدولة المغربية في الجزائر هم أنفسهم أعداء الشعب الجزائري.



مجلة زمان


نشرت في ملف لها أن مصير المهدي بنبركة لا يزال مجهولا، ومسار البحث القضائي متوقفا بع 49 سنة على اختطافه، إذ كلما تقدم البحث في اختطاف بنبركة إلا وتتدخل الحكومتان المغربية والفرنسية لثني القضاء عن الإستمرار في البحث.
ذات المجلة عرضت وثيقة "الاستنطاق" الأخير للمهدي بنبركة التي تكتسي أهمية بالغة في كشف درجة التعاون الوثيق بين الملك الراحل الحسن الثاني وعناصر نافذة في الدولة الفرنسية لاختطاف بنبركة، وكذا طبيعة الهواجس والأسئلة التي كانت تهم الملك والفرنسيين في مشاريع الزعيم الراحل،مضيفة أن الاستنطاق يظهر أن إسقاط النظام كان هاجسا أساسيا لمستجوبي بنبركة.
ومع نفس المجلة التي سلطت الضوء على الكيفية التي أضاع بها المغرب ثروته، إذ كتبت أن الأزمات التي عرفها المغرب في القرن التاسع عشر عمقت العجز التجاري لتجد البلاد نفسها أمام هجمة رأسمالية كانت إيذانا بفرض الحماية على المغرب،
وأضافت أن المغرب لم يفقد سيادته إلا عندما فقد استقلاله الاقتصادي وأصبح صنيعة في أيدي رجال الأبناك الأجانب بتعاون مع رجال السياسة.
في ذات السياق أشارت " زمان" إلى أن المعمرين كانوا من ضمن المستفيدين من الحماية الذين تأتى لهم الاستيلاء على أكثر من مليون هكتار من أجود الأراضي، والفيودالية الإقطاعية وعلى رأسها القواد الكبار، إضافة إلى البرجوازية الوطنية التي قادت الحركة الوطنية.