السهل

  1. مغربي

    لا يأس مع الحياة : خلدون سجنه الشلل في فراشه فٱنطلق في عالم البرمجة بـشفتيه

    شاب سوري لم ترحم الحرب حالته فلجأ للبنان، شعاره "لا يأس مع الحياة، فالأمل معقود دائما بالله"، وابتكاراته في البرمجة رشحته للعمل مع شركات عالمية، رغم أن شفتيه ولسانه هي الجزء الوحيد الذي يتحرك في جسده كله. بابتسامة تحمل الكثير من معان الأمل والصبر والإصرار.. يستقبل الشاب السوري خلدون سنجاب...
  2. مغربي

    غزة : دُمِّرَت البيوت فتفرق الشمل

    لم تتمكن الفلسطينية بثينة رجب من حبس دموعها، وهي تنتهي من إعداد أول وجبة طعام في بيتها الجديد، بعد أسابيع من السعي والبحث في شوارع قطاع غزة عن شقة سكنية لـ"الإيجار". وانفجرت رجب (55 عاما)، بالبكاء، وهي تتذكر منزلها المكون من ستة طوابق، والذي أضحى ركاما بفعل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، التي...
  3. مغربي

    صناعة الفخار بواد لاو و بني سعيد صناعة تقليدية نسوية صمدت في وجه تحولات الزمن

    تميز صناعة الفخار بمنطقة واد لاو (اقليم تطوان)، إضافة الى خصوصياتها الصناعية التقليدية، بكونها صناعة نسوية بامتياز صمدت في وجه تحولات الزمن منذ القرن الثاني عشر الميلادي. وجرت العادة بمنطقتي واد لاو وبني سعيد أن تمارس النساء استثناء صناعة الفخار، إذ أن غالبية نساء المنطقة لهن دراية بهذا...
  4. ا

    السمن البلدي المغربي

    المقادير: زبدة بدوية زعتر - ماء ملح طريقة التحضير : ضعي الماء و الزعتر على النار و دعيه حتى يغلي مدة 5 دقائق . ضعي الزبدة في إناء كبير و اغسليها بالماء العادي عدة مرات , استعملي اليد للغسل جيدا، حيث تخلط الزبدة باليد و تحك مع قاع الإناء و مع وجود الماء، ثم ازيلي الماء و اضيفي...
  5. ك

    قصيدة مغربية عن الضلم ...نجوم وشعاع

    نجوم وشعاع نجوم ليل ما هي نجوم دنيا حيرت كل مغبون من حر الهم غاب النوم لا تسال الهاني سال المسجون بسلاسل الظلم مكتوم طفات نار داك الكانون ******************* الارض راوية لكحات سطور لحكاية نقصات ريوس شهبة شطحات على شبابنا ضحكات ******************* شعاع الشمس ماهو شعاع وماشي كاع لمكور دلاح لخامج...
  6. مغربي

    ما هو السهل الممتنع

    هو الشيء الذي يبدو صعباً جداً في ظاهره لكن باطنه سهل للغاية ، أو العكس ومن أشهر القصص التي يمكن بها شرح هذا السهل الممتنع سجن لويس الرابع عشر القصة. حُكم على رجل بالإعدام في عصر لويس الرابع عشر، وبينما هو في ليلته الأخيرة إذ دخل عليه الملك بنفسه، وقد كان معروفاً عنه ولعه بالحيل والتصرّفات...