وزير الشباب الجزائري : القضية الصحراوية يجب ان تكون إلى جانب القضية الفلسطينية في الحوار العربي الاف

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
مازالت تداعيات الخطاب الملكي الاخير حول الصحراء تتفاعل داخل دوائر السياسة الرسمية الجزائرية، لتكشف كل يوم عن ردود فعل ديبلوماسية غير متزنة، بدءا من حديث الخارجية الجزائرية عن ضرورة تصفية الاستعمار بالصحراء، وانتهاءا بالتصريحات الأخيرة لوزير الشباب الجزائري، أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة.
المسؤول الجزائري المذكور، اعتبر في تصريح له، على هامش أشغال المؤتمر الدولي الثاني للحوار الشبابي العربي الافريقي، أن “القضية الصحراوية حقيقة لايمكن القفز عليها وجب ان تكون الى جانب القضية الفلسطينية واساس للحوار العربي الافريقي”.
تصريحات الوزير خمري، أظهرت بما لايدع مجال للشك مدى تأثير الرسائل الواضحة للخطاب الملكي على النظام الجزائري، الذي فتح فصلا جديدا في المواجهة الديبلوماسية بين البلدين، والتي فجرها خطاب للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أُلقي في مؤتمر أبوجا الإفريقي نهاية أكتوبر 2013.
 
أعلى