هل أردوغان من ألف مسرحية الإنقلاب ضده ؟

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
إهتز العالم لمدة ساعات قليلة ، على واقعة محاولة الإنقلاب العسكرية الفاشلة.
فالكل تعاطف مع الرئيس رجب طيب أردوغان ، خاصتآ من خارج تركيا.
بما فيهم أنا، كوني أزور تركيا بإستمرار.
لكن الأمر الذي حيرني، هو العدد الضخم من الإعتقلات التي طالت مناصب جد عليا.
ألاف القضاة و الجنرلات . عدد يفوق 6 ألاف معتقل في أقل من 24 ساعة.
أخبرنا أردوغان أثناء الإنقلاب . أنه عدد قليل من الجنود.
لكن بعد فشل الإنقلاب ، شاهدت ألاف المعتقلين من كبار رجالات الدولة.
و خصوصآ القضاة، فإذا تم إعتقال قاضي واحد في المغرب مثلآ،
سوف تقوم القيامة، و سوف نسمع حناجر تتعالى من أصقاع بلاد العالم و من الداخل،
بل فقط إذا تم إعتقال مثلي أو وكال رمضان، سوف نسمع بلا بلا بلا . بكل لغات العالم.
لكن السيد أردوغان لم يعتقل قضاة و جنرلات فقط. بل يريد أن يعيد عقوبة الإعدام إلى تركيا.
و على حسب وجهة نظري، أنها مسرحية لتصفية الحسابات السياسية و التخلص من منافسيه
و إحكام مطلق لسيطرته على البلاد، بتشريع قوانين سريعة ، تخدم مصالحه و مصالح المقربين منه.
أعيد و أكرر ، أن إعتقال أزيد من 6000 شخصية ما بين قضاة و جنرلات في أقل من 24 ساعة،
هي مسألة يتوجب علينا التريث و التفكير فيها ،خارج كلام الإعلام.
فهل القضاة الأتراك ركبوا الدبابات أو الطائرات الحربية ؟


هنا صور و فديو حصرية خاصة بنا . تظهر دبابات جد قليلة و جنود مأسورين شباب لا يفهمون أي شيء.
و أعتقد أن بنادقهم فارغة من الدخيرة. لم أرى إطلاق نار. لدي أكثر من 12000 بين فديو و صور و لم أرى إطلاق نار.
و في الأسفل القائد العام للسلاح الجوي التركي في قسم الدرك. هو و جنرلات آخرين. يظهر على وجوههم أثار الضرب.
لم نرى عمليات الإعتقال و أين كان ذلك. رغم أن تركيا بها أكاديمية لتدريب مراسلين الحروب .
فأغلب لقطات حرب سوريا ، هم مراسلون خرجين الأكاديمية لتكوين مراسلين الحروب.

تبقى فقط مجرد وجهة نظر خاصة























































 

alkhodair

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#2

مسلسل الانقلاب الأردوغاني" التركي" لأول مرة اشاهد فلم قصير ومختصر

لمدة 120 دقيقة ولكن بطعم مسلسل لــ120 حلقة من

أخراج وسناريو أردوغاني 100 % أعداد رئيس الوزراء تمثيل فصيل من

الجيش لا يتعدى الف و خمسمائة جندي و و مائة عربة و عشرات

الدبابات العسكرية بطولة الاستخبارات التركية و الشرطة

النتائج حقق المسلسل نجاح كبير في عقول الشعوب

المضحوك عليها من المحيط إلى الخليج الأهداف

من المسلسل القضاء على جميع المعارضين

لتحويل تركيا الى دولة رئاسة

من (القضاهـ و الجيش) و أهداف آخري لا يعلم

بها غير الله سبحانه ثم صاحب أقصر فلم

مبروك عليك يا اردوغان نجاح الفلم ..


أشكرك أخ ياسر لطرح الموضوع

و تضميد جراحنا بحفنه ملح أردوغانية

 
أعلى