هاكرز مغاربة يخترقون مواقع مصرية ردآ على إساءة بعض وسائل الإعلام المصرية للمغرب

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
ردا على إساءة عدد من الصحف ووسائل الإعلام المصرية للمغرب، وأيضا لانخراطها في حملة شد المقاومة الفلسطينية في غزة التي تواجه آلة التقتيل الإسرائيلية منذ أيام خلت، قام هاكرز مغاربة ينتسبون إلى ما يسمى "الاتحاد الإلكتروني الإسلامي المغربي" باختراق المواقع الإلكترونية لبعض الجرائد المصرية.
واخترق القراصنة المغاربة مواقع جرائد مصرية على الانترنت، من بينها "مصر الحياة، و"أبناء النيل" و"الدبلوماسي المصري وغيرها، حيث إنهم شلوا عمل هذه المواقع، تاركين رسالة إلى الإعلام المصري يشرحون فيها دوافع الهجوم، ونشيدا إسلاميا يتحدث عن أنين الثكالى واليتامى، في إشارة إلى المذابح التي تشهدها غزة.



وأورد الهاكرز المغاربة رسالة يقولون فيها "الاختراق هو رد على الإعلام المصري بخصوص التحريض على تشويه صورة المقاومة الفلسطينية، وخنق معبر فرح، وبسبب التطاول على المغرب بسبب دعم الشعب المغربي للمقاومة الفلسطينية".
وأردف منفذو عمليات الاختراق لمواقع الصحف المصرية بالقول "نحن مغاربة بدمنا وقلوبنا فلسطينية، ولدينا باب وأراضي في فلسطين دافع عنها أجدادنا المغاربة، وسندافع عنها نحن اليوم، مضيفين "نرجو من عبيد السيسي أن يتعلموا من رجال غزة"، قبل أن يطالبوا شرفاء مصر بأن "يضعوا حدا لهذه المهزلة التي يتخبط فيها الشعب المصري الشقيق".
وكانت صحف مصرية قد انخرطت فيما اعتبرته أطراف مغربية إساءة لسمعة وكرامة المملكة، خاصة من خلال الاحتفاء الإعلامي الكبير بزعيم جبهة البوليساريو، محمد عبد العزيز، وأيضا تطاول قناة مصرية على المغرب لكون خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" دعا المغاربة بالخصوص إلى تحرير فلسطين، وهو ما جر عاصفة من الغضب المغربي لم تنته حلقاته بعد.

وكالة المغرب العربي للأنباء
 
أعلى