من أفشل الإنقلاب العسكري في تركيا ؟

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
في الوقت الذي انتظر فيه الأتراك أن يدلي رجب طيب أردوغان خطابا عبر شاشات التلفزة، طل عليهم عبر تطبيق فيس تايم ليحشد الشعب وأنصاره ويدعوهم للنزول إلى الميادين لمواجهة الانقلاب.



لا شك أن الكثير يعلم أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، هو أكبر عدو إنترنت ،
فتركيا دائمآ ما تشهد حظر مواقع التواصل الإجتماعي ، بأمر من رجب طيب أردوغان،
سواءآ في عهد رئاسة الوزراء أو عندما أصبح رئيسآ للجمهورية.
لكن الغريب في الأمر، في محاولة الإنقلاب العسكري الفاشلة أخيرآ.
أنقده تطبيق فيس تايم ، الذي أتصل عبره بقناة السي إن إن تركيا.
و هناك طلب من الشعب ، النزول لمطار إسطنبول أتاتورك، و كذلك لجميع الميادين و المرافق الحيوية التي تم السيطرة عليها
من قبل الجيش التركي.
فهل سوف يسمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحرية النت ؟
أم سوف يزيد من تضييق الخناق عليه و الحجب لأنه أدرك بأن الإنترنت أصبح أقوى من الذبابات و الطائرات
و صناديق الإقتراع؟

ماهو تطبيق فيس تايم ؟

الفيس تايم هو أحد تطبيقات شركة أبل للتواصل عبر الفيديو بين أجهزتها الخاصة وطرحته منذ عام 2010 لأجهزة iOS وعام 2011 لنظام ماك، ويعد من بين أحد أبرز التطبيقات التي توفرها أبل لمستخدميها.

و رغم أنه توجد عشرات التطبيقات لمحادثات الفيديو لأجهزة أندرويد فإن عددا قليلا منها يجاري تطبيق فيس تايم في هذا المجال , و ربما لهذا اعتمد أردوغان هذا التطبيق للتواصل مع شعبه.
 
أعلى