منسي على جدار الزمن

bouchaib56

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#1
أكتب على جدار الزمن هنا كان انسان عاشق الحياة مرة ينظر اليها بالأمل فيكون
نشيطا ذا قوة خارقة
ومرة ينظر اليها نظرته الأولى نظرة التشاؤم من أن الحياة لاقيمة لها أين الاخوة ؟
أين الأصدقاء؟ أين العائلة؟
أين الجيران؟ أين أصدقاءالدراسة؟ أين أصدقاء العمل؟ أين كنت ذافنا نفسي؟ هل مازال الوقت لتدارك ماضاع؟
هنا كان انسان عادي متواضع نسيه الزمان ونسيه المكان ونسيه العنوان فبدت كأنها السراب والدخان
كان في زمان ومكان في قوم أتى عليها الطوفان كان يريد أن يحقق ذاته مرة يراهن على العرفان ومرة يراهن على الغليان


عاش وحيدا ومات وحيدا وذفن وحيدا أتراه الصحابي الجليل أبا ذر الغفاري؟
لا ثم لا بل انسان عادي متواضع عاش في هذا القرن و في هذا العصر وحيدا و رحل بدون أدنى توديع ولا تشييع
غريب عن أسرته غريب عن دياره غريب عن وطنه مجهول هوية
لم ينجرف لتيارات مذهبية و لا دينية رغم اغراءات بشراء ضميره وجذبه الى انغماس في ملذات معاقرة خمرة صهباء وفتيات عذراء لم تغوه واحدة شقراء ولا أخرى عجماء
لم يزحزحه من هذا ولا هذه ولا هؤلاء من قوم مريم عذراء
تبديل لدين رب سماء مات وحيدا في دروب مظلمة عمياء


 
التعديل الأخير:
أعلى