معلومات و حقائق حول صحة العيون

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
لا يزال الخبراء غير متأكدين من أن الوجود في الهواء الطلق يقي من قصر النظر، لكن ينصح الباحثون بالتعرض اليومي لضوء النهار الساطع لأنه وفق رأيهم ضروري للحفاظ على بصر جيد.




أشارت بعض الدراسات الى أن قضاء ساعات طويلة أمام شاشة الكومبيوتر قد يمهد الطريق للإصابة بمرض المياه الزرقاء في العين (الغلوكوما) خصوصاً لدى الأشخاص الذين يعانون قصر النظر. وتؤدي المياه الزرقاء إلى تدمير العصب البصري وإلى فقدان نعمة البصر في حال لم يتم علاجها.ولكن هذه الدراسات لم تثبت العلاقة بين المياة الزرقاء والتحديق في شاشة الكومبيوتر.




حَوَل العينين عند حديثي الولادة ليس ظاهرة طبيعية وظهور الحَوَل عند المولود الجديد واستمراره يستدعي عرضه على الطبيب المختص في العيون لنفي وجود بعض الأمراض الخطيرة التي يكون الحَوَل عارضاً من عوارضها، واستمرار الحَوَل يتطلب خطة علاجية تمتد سنوات وقد تنتهي بإجراء تدخل جراحي لتصحيح مسار العينين.




القراءة في الضوء الخافت لا تؤدي الى حدوث ضعف البصر كما يدعي البعض. ما يحدث هو أن العين تعمل بصورة أكبر كي تتمكن من تمييز الكلمات ورؤيتها في شكل واضح، وهذا ما يؤدي إلى اصابة العين بالإجهاد فقط وربما الصداع والألم في مقلة العين.




مشاهدة التليفزيون لا تؤدي الى الإصابة بقصر النظر فهو أحد عيوب العين الناتج من وجود مشكلة تشريحية في كرة العين أو في العدسة أو القرنية، وليس عن أشعة التلفزيون التي لا تستطيع تغيير بنية العين. في المقابل فإن الاقتراب بشدة من التلفزيون يؤدي للإصابة بالإجهاد والجفاف.





الجزر لا يقوي النظر فهو غني بمادة بيتا - كاروتين التي تتحول في الجسم الى الفيتامين أ المهم للنظر، لكن هذه المادة لا تكفي وحدها كي تقوي النظر وتحمي العين من الأمراض، فهناك مصادر كثيرة أغنى من الجزر بالمادة المذكورة مثل البطاطا الحلوة والبروكولي.


 
أعلى