مشيخة الغزاة

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
مشيخة الغزاة هي قوات عسكرية مغربية أقامها المرينيون قرب غرناطة في القرن السابع الهجري والثالث عشر ميلادي، لمتابعة الدفاع والجهاد عن ما تبقى من الأندلس، وكان لمشيخة الغزاة المغربيّة دور كبير في مساعدة أهل غرناطة على صد الشماليين. واستمرت تحت قيادة مغربية من 670 هـ / 1271م إلى غاية 774 هـ / 1374م.

وما كتب على قبر شيخ الغزاة عثمان بن ابي العلاء خير دليل وافصح برهان عن مواقفهم وبطولاتهم المشهورة بوجه اعداء الاسلام
{ بحمد الله تعالى هذا قبر شيخ الحماة وصدر الأبطال الكماة واحد الجلالة ليث الإقدام والبسالة علم الأعلام حامي ذمار الإسلام صاحب الكتائب المنصورة والأفعال المشهورة والمغازي المسطورة وإمام الصفوف القائم بباب الجنة تحت ظلال السيوف سيف الجهاد وقاصم الأعاد وأسد الآساد العالي الهمم الثابت القدم الهمام المجاهد الأرضى البطل الباسل الأمضى المقدس المرحوم أبي سعيد عثمان ابن الشيخ الجليل الهمام الكبير الأصيل الشهير المقدس المرحوم أبي العلاء إدريس بن عبد الله بن عبد الحق كان عمره ثمانيا وثمانين سنة أنفقه ما بين روحة في سبيل الله وغدوة حتى استوفى في المشهور سبعمائة واثنتين وثلاثين غزوة وقطع عمره مجاهدا مجتهدا في طاعة الرب محتسبا في إدارة الحرب ماضي العزائم في جهاد الكفار مصادما بين جموعهم تدفق التيار وصنع الله تعالى له فيهم من الصنائع الكبار ما سار ذكره في الأقطار أشهر من المثل السيار حتى توفي رحمه الله وغبار الجهاد طي أثوابه وهو مراقب لطاغية الكفار وأحزابه فمات على ما عاش عليه وفي ملحمة الجهاد قبضه الله تعالى إليه واستأثر به سعيدا مرتضى وسيفه على رأس ملك الروم منتضى مقدمة قبول وإسعاد ونتيجة جهاد وجلاد ودليلا على نيته الصاحلة وتجارته الرابحة فارتجت الأندلس لبعده أتحفه الله تعالة رحمة الله من عنده توفي يوم الأحد الثاني لذي الحجة من عام ثلاثين وسبعمائة }
 
أعلى