مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#1



الصويرة جمال لم يخطر لك على بال حيث الأسوار والميناء وطيور النورس التي تجوب السماء و تملؤها هديلا، والشواطئ الشاسعة و عطر الهواء البحري ...







جو بحري

بفضل رياح الساحل، تتميز الصويرة بجوها الرطب. فلا تفوتنكم لحظة الاستمتاع بمشهد المراكب عائدة في نهاية الفترة الصباحية وهي محملة بالأسماك. فلا تضيعوا على أنفسكم فرصة تذوق أسماك السردين المشوية أو الكركند مباشرة في الميناء إذ لا يمكنكم أن تجدوا مثيلا لجودتها كما أن تلك اللحظات و الأجواء ستظل راسخة في أذهانكم... ثم عودوا إلى المدينة بعد ذلك عبر باب المرسى .


















مدينة نشيطة لا تتغير

تمنح صقالة القصبة، مسطبة خاصة بالمدفعية، انطلاقا من حصنها الشمالي، إطلالة لا مثيل لها على هذه المدينة، المصنفة من قبل اليونيسكو ضمن الإرث العالمي، وكذا على صقالة الميناء و على المحيط. غادروا منطقة المدافع الأوروبية القديمة وتوجهوا للإطلال من الحصون على الشارع، حيث أقام أشهر صانعي الخشب في المملكة أوراشهم. فهم يشتغلون على خشب الصنوبر المحلي لينتجوا تحفا نادرة مما يستحق زيارتكم. وستجدون دون عناء من التحف ما تخلدون به زيارتكم للصويرة عند عودتكم إلى بلدانكم. وبساحة مولاي الحسن ستستمتعون بالجلوس إلى شرفات المقاهي والمطاعم الكثيرة النشيطة.









منذ زمن بعيد والصويرة تستقبل الوافدين إليها من كل أنحاء العالم، فهي تضم العديد من المقاهي والمطاعم الراقية التي تمنحكم بعض منها، الأكثر حضوة، فضلا عن شراب منعش أو وجبة شهية، مشهدا أخاذا لا نظير له. فشساعة المحيط والتراث البحري يبعث في الزائر حياة كلها إلهام،





















أنشطة لكل الأذواق

الجو العام للصويرة مدعاة للراحة، بحيث أن الزائر يجد في متناوله العديد من الأشياء والأنشطة. فما رأيكم في التسوق أم في التجوال بالدراجة الرباعي؟ و هل ترغبون في السباحة بأحد مسابح الفنادق أم تعلم ركوب الألواح الشراعية؟



يأتي محبو ركوب الأمواج و التزلج بالألواح على الماء والألواح الشراعية من كل أنحاء العالم للاستمتاع بالأمواج الهادرة الرائعة بالمنطقة. فبالنسبة للمبتدئين، تشكل الصويرة وسيدي كاوكي شواطئا مثالية.









أما بالنسبة لمحبي الصيد بواسطة القصبة، فلن يعودوا أبدا خاليي الوفاض لأن المياه تعج بالأسماك. وخلال موسم القنص، يمكن للقناصين أن يحصلوا على الطرائد الموجودة بوفرة في النواحي كالخنازير و البط و الحجل والأرانب والحمام .











جولة على الشاطئ على ظهور الجمال أو الجياد؟.و أخيرا، قد ينتهي بكم الأمر بالتوقف عند بائع مثلجات أو بحصة تستفيدون فيها من مزايا العلاج بماء البحر. و تستطيعون أيضا أن تختاروا الخضوع لجلسة تدليك بزيت الأركان لفوائده الجمة من ترطيب للبشرة ومحاربة التجاعيد، و هذه إحدى التخصصات الكبرى المحلية لهذه المنطقة.












شاطئ شاسع و رمال ناعمة

يمتد شاطئ الصويرة كحزام يتجاوز طوله العشر كيلومترات، يعانق أمواج المحيط و يدهش بشساعته وهدوئه، وبمجرد أن تطأ أقدامكم هذه الرمال الصافية الناعمة حتى تنتابكم حيوية لا مثيل لها مصدرها الهواء البحري الرائع.










إن كنتم ممن يرغبون في قضاء عطل نشيطة ومنعشة، فعليكم بزيارة الصويرة حيث ستجدون العديد من المواقع التي تستحق الزيارة والكثير من الأنشطة الترفيهية.

أما إذا كنتم ترغبون في عطلة بالمغرب مع عائلتكم فإن الصويرة توفرلكم و لعائلتكم جوا ملائما كله أمان و متعة .
الصويرة بمزاياها الكثيرة وجهة سياحية لقضاء عطل هادئة في جو عائلي، حجمها لا يعيي المتجول و سكانها ودودون وجوها العام ساحر والأنشطة فيها متنوعة. كل شيء فيها لإرضائكم !

بالنسبة للأطفال الصغار، فتكفيهم جولة على الأسوار يمتطون خلالها المدافع القديمة للصقالة ليتخيلوا أنفسهم كقراصنة بحر من العهود الماضية. فالأمان و الراحة في المدينة مضمونان. أما في الشاطئ، و رغم شساعته، فلن يبتعد أفراد عائلتكم أبدا عن ناظريكم.




تنظم خرجات لاكتشاف الضواحي بإيقاع هادئ، و في القرى التي ستمرون عليها فإن المرشدين سيمكنونكم من الالتقاء بالصناع التقليديين. و رفقتهم ، سيحاول أفراد عائلتكم التمرن على صناعة الفخار وتعلم الطبخ وإعداد الخبز التقليدي الأمازيغي، تجربة عمر لن تنسى أبدا.



زوروا متحف سيدي بن عبد الله الذي يضم مجوهرات رائعة وأزياء وزرابي وأثاث من الخشب المرصع، أما رواق الفن المعصر "فريديريك دامكارد"، في وسط المدينة، فيقدم لمحة عن مواهب الفنانين المحليين، و هم فنانون تجاوزت شهرة البعض منهم الحدود منذ أمد بعيد.



التسوق في الصويرة


الصويرة وجهة رائعة لا غنى لكم عنها، ففضلا عن موقعها و تراثها، تقدم المدينة للزائر منتجات تقليدية من بين أكثر المنتجات الوطنية المغربية روعة وأصالة.
تتفتق المواهب لدى أبناء المنطقة الذين يعدون من أمهرالصناع التقليديين المغاربة. منتجاتها التقليدية العالية الجودة، من قبيل منتوجات النجارة الفنية و الحياكة و صناعة زيت الأركان، كلها تحت تصرفكم.

بالتجوال تحت صقالة المدينة العتيقة، ستصادفكم أوراش نجارة الترصيع الذين يتخذون من الحصون القديمة محلات لهم، وهم يشتغلون بالخصوص على خشب الصنوبر ويرصعونه بالأصداف أو الجلد أو الفضة أو بقطع من عظم الإبل. ويحافظ العرعار المصنوع في المدينة، لسنوات عديدة، على رائحته الرائعة. و اقتنوا هنا ما يعرض من منتجات مثل صناديق الحلي وأثاث و رقع الشطرنج.






يتبع
 

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#2
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال






و من تخصصات مدينة الصويرة، هناك الحياكة، وخاصة حياكة الأغطية الصوفية، إذ تتمركز الأوراش في الجهة الشرقية من المدينة العتيقة، وبالضبط في شارع الشبانات. ولكم أن تختاروا ما بين ما هو عادي منها أوملون و ما بين ما هو طبيعي وما هو مطرز. كما أن هناك منتجات أخرى تتمثل بالأساس في البلغة المصنوعة من الرافية التي يتهافت الزوار على اقتناءها في الصيف. أما إن كنتم من محبي الأناقة، فستجدون نوعا من البلغ المصنوعة من مواد أكثر نبلا مثل جلد النيبيك ( nubuck)













منتجع موكادور الإيكولوجي

وجهة راقية حيث تجد الأسرة كل الترحيب، منتجع مريح صديق للبيئة . هذا المنتجع المثالي يسمى موكادور الإيكولوجي

محطة صديقة للبيئة

هذه هي المدينة المثالية للراحة و المتعة. منتجع موكادور الذي يقع وسط منطقة غابوية على مساحة 600 هكتار و يمتد على طول الكثبان الرملية يتراءى كبحر أخضر يغوص داخل المحيط.
و للوصول إلى الفنادق الأربعة الراقية، عليك تسلك وسط النباتات، مسالك حجرية مضاءة بنظام أصلي و مقتصد للطاقة. الطبيعة هنا صديقة ترافق عطلاتك : تصميم الحدائق و تكوينها يسمح بإعادة دورة مياه الحدائق و ملاعب الكولف.























الكولف ليس الرياضة الوحيدة المقترحة في منتجع موكادور، فهناك كرة المضرب،السكواتش، ركوب الأمواج، ركوب الخيل دون أن ننسى الجولات في إتجاه سهل سوس حيث تنمو أشجار الأركان التي تعطي زيت أركان الثمينة ... التي ستجدونها في مركز العناية بالصحة بالمنتجع.
استريحوا مع راحة البال، فهناك ناد مخصص يهتم بأطفالكم.
















الثقافة

مكتبات، مقاهي، أستديوهات للموسيقى، مدرسة للرقص، موكادور مكان تتناغم فيه الكبيعة و الثقافة
في المدينة ستزورون متحف سيدي محمد بن عبد الله، المخصص للفن المغربي و لمعرض الفن المعاصر.
الثقافة التقليدية لكناوة " أحفاد عبيد إفريقيا السوداء" ستزيد زيارتك لموكادور تصوفا و سحرا.

الصويرة، رغم غناها الثقافي وتمازج التأثيرات بها، لا تنسى ثراتها الموسيقي. فمنذ سنة 2000، يحتفل الربيع الموسيقي للصابيات بجميع أصناف الموسيقى. و منذ أكثر من 10 سنوات، وفي بداية كل صيف، تستقبل المدينة مهرجان مذهلا مخصصا لموسيقى كناوة، غير أن برنامجه مفتوح أيضا لباقي موسيقى العالم بما في ذلك الجاز.




مهرجانات الصويرة ومواسمها المهمة التي تتكرر بدوران السنة , , , منها المشهور عالمياً ,, ومنها من لا يعرفه إلا أهل الصويرة ,, يعني حتى المغاربة يجهلوها

أهمها:-

- مهرجان كناوة
- مهرجان الموسيقى الكلاسيكية في الربيع
- مهرجان المحيط الاندلسية
- مهرجان المواهب الشابة
- مهرجان الملحون
- مهرجان اشرب شاي









الصويرة، التاريخ

رحلة قصيرة وراء الكثبان تأخذك لمشاهدة الصويرة وإرثها التاريخي القديم، من فوق الأسوار شاهدواشموخ الأطلسي، و ألقوا التحية للصيادين الراجعين بقواربهم المحملة. من باب المرسى ستدخلون المدينة، المصنفة تراث عالمي من قبل اليونسكو، لتجدوا أنفسكم أمام الخطاطين و النجارين الأكثر شهرة في المملكة.

















على بعد دقائق من هذا المكان الصاخب ستجد سريعا مكانك المفضل حديقة عدن، منتجع موكادور.




منتجع إيكولوجي راقي، موكادور توفر لكم عطلات رياضية و عائلية في احترام تام للطبيعة.

 

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#3
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

مدينة الصويرة تعد من أشهر مدن العالم لممارسة رياضة ركوب الأمواج
و شهرتها كذلك تعود لقربها من مدينة مراكش
فنلاحظ أغلب أفواج السياح الوافدين لمدينة مراكش تكون ممحطتهم الموالية مدينة الصويرة
مجهود أكثر من رائع أختي
 

mona_mimi

::مغربية::

غير متصل
#4
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

واااااااااااااو تقرير رائع حدا عن الصويرة و كما تسمى ايضا مدينة الرياح
بارك الله فيك اختي غلى الموضوع الأكثر من راااائع
 

نضال

::مغربي ::

غير متصل
#5
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

موضوع جميل !
ليس الأول و لن يكون الأخير ،، فقد عودتنا بنت الأمازيغ على طرح الإبداع و الجمال بطريقة احترافية ،، من الصعب أن نجد لها مثيل و مستحيل أن يسير هذا المنتدى بدون بنت الأمازيغ ، الله يعطيك الصحة أختي .
 

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#6
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

مدينة الصويرة تعد من أشهر مدن العالم لممارسة رياضة ركوب الأمواج
و شهرتها كذلك تعود لقربها من مدينة مراكش
فنلاحظ أغلب أفواج السياح الوافدين لمدينة مراكش تكون ممحطتهم الموالية مدينة الصويرة
مجهود أكثر من رائع أختي
واااااااااااااو تقرير رائع حدا عن الصويرة و كما تسمى ايضا مدينة الرياح
بارك الله فيك اختي غلى الموضوع الأكثر من راااائع
موضوع جميل !
ليس الأول و لن يكون الأخير ،، فقد عودتنا بنت الأمازيغ على طرح الإبداع و الجمال بطريقة احترافية ،، من الصعب أن نجد لها مثيل و مستحيل أن يسير هذا المنتدى بدون بنت الأمازيغ ، الله يعطيك الصحة أختي .
ربي يخليكم ويحفضكم ليا أخوتي وراه ردودكم اديما تفرحني وتشجعني أكتر :36_1_33::36_1_33::36_1_33:

شكرا لكم بزااااف :v9v9net_0883:
 

غير متصل
#7
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

موقادور :)

مدينة الرياح ، جميلة جداً
تأسرني هذه المدينة لجمالها وبساطتها..
نزلتُ في أحد الفنادق بالمدينة القديمة وكانت له اطلالة بحرية رائعة..
علاوةً على طيور النورس التي تلطف الجو دائماً ..

شكراً لك
 

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#8
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

موقادور :)

مدينة الرياح ، جميلة جداً
تأسرني هذه المدينة لجمالها وبساطتها..
نزلتُ في أحد الفنادق بالمدينة القديمة وكانت له اطلالة بحرية رائعة..
علاوةً على طيور النورس التي تلطف الجو دائماً ..

شكراً لك
العفو ..مشكور أخي على مرورك الكريم
 

bouchaib56

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#9
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

دخلت معكم الى هذه المدينة السياحية
وسحت معها سابحا في تصوراتي
عندما اشاهد الصناعة التقليدية اتخيلني في فاس او في مراكش

عندما اشاهد البحر الشاطئ الاسماك
اتخيلني في مهدية او في أكادير او في العرائش او او

وعند مشاهدتي للقطات المهرجان (مهرجان اكناوة)ياخذني معه لادونه في مذكرتي وأضعه في مقدمة زياراتي السياحية
حقيقة الاخت شوقتنا لزيارة هذه المدينة واجادت وصفها واتقنت روبورطاجها بصور المدينة
 

bouchaib56

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#10
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

الصويرة كانت تدعى موكادور
هي الحلم الاوروبي اشتياق زيارتها
 

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#11
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

دخلت معكم الى هذه المدينة السياحية
وسحت معها سابحا في تصوراتي
عندما اشاهد الصناعة التقليدية اتخيلني في فاس او في مراكش

عندما اشاهد البحر الشاطئ الاسماك
اتخيلني في مهدية او في أكادير او في العرائش او او

وعند مشاهدتي للقطات المهرجان (مهرجان اكناوة)ياخذني معه لادونه في مذكرتي وأضعه في مقدمة زياراتي السياحية
حقيقة الاخت شوقتنا لزيارة هذه المدينة واجادت وصفها واتقنت روبورطاجها بصور المدينة
الصويرة كانت تدعى موكادور
هي الحلم الاوروبي اشتياق زيارتها
إن شاء الله تزورها أخويا وتعجبك
شكرا على مرورك الطيب
 

غير متصل
#12
رد: مدينة الصويرة جمال لم يخطر لك على بال

شكرآآآآ ختي على المجهود الرائع ديالك و فعلا الصويرة تستحق الزيارة حيت أنا زورتها و قلت مع راسي غادي ندوز فيها جوج نهار لكن ملي شفتها بقيت فيها واحد ديال السومينة راهااا واااعرة و كتحمق و غادي نزورها مرة اخرى باذن الله مع لا فامي ديالي بس باقي ما تجوت ):
 
أعلى