كويكب يقترب من الأرض الأسبوع المقبل

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
562033_e.jpg

يبدو أن كويكبا ضخما يقدر حجمه بضعف حجم طائرة بوينغ 747، سيمر بالقرب من الأرض خلال الأسبوع المقبل.
ومن المتوقع أن يقترب كويكب NF23 2016، في 29 أغسطس الجاري، من الأرض، على مسافة تزيد قليلا عن 3 ملايين ميل، أو حوالي 13 ضعف المسافة بين الأرض والقمر.
وتتحرك الصخرة الفضائية الضخمة بسرعة أكثر من 32400 كم/الساعة، ويمكن اعتبارها جسما "خطيرا" نظرا لقربها. ولكن مسارها سيتغير باتجاه آمن في الأيام الأولى من سبتمبر.
وتقول وكالة ناسا الأمريكية إن عرض الكويكب يتراوح بين 70 و160 مترا، وهذا يعني أنه أكبر من طائرة بوينغ 747، ومن الهرم الأكبر في الجيزة بمصر، والذي يبلغ ارتفاعه حوالي 139 مترا.
وتتابع ناسا مثل هذه الكويكبات والأجسام القريبة من الأرض (NFOs)، لتوقع أي تهديدات واردة محتملة. وتُصنف هذه الصخور الفضائية ضمن مجموعة "Atens"، المسماة تيمنا بكويكب "1862 Atens"، بسبب مدارها الأرضي.
ويوضح رسم بياني أطلقه مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، كيف يتقاطع مدار الكويكب مع الأرض ويصل إلى أقرب نقطة منها، في 29 أغسطس.
وفي السنوات الأخيرة، حولت ناسا تركيزها إلى العثور على الأجسام القريبة من الأرض، المقدر حجمها بأكثر من 140 مترا، وتم تحديد موقع 90% من الكويكبات التي يزيد حجمها عن كم واحد
 

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#2
الله يرزقنا السلامة و يحفظنا.
أصبحنا نرى زيادة الكواث الطبيعية و الكراهية و العنصرية و الحروب العسكرية و التجارية و التقنية ،
و كل ممرة نسمع إقتراب الكواكب من كوكب الأرض.
لو أقترب مني هذا آلكوكب سوف أقفز فيه لكي أعيش في راحة البال و الطمأنينة أخويا عبد الخالق. :p
 

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#3
الله يرزقنا السلامة و يحفظنا.
أصبحنا نرى زيادة الكواث الطبيعية و الكراهية و العنصرية و الحروب العسكرية و التجارية و التقنية ،
و كل ممرة نسمع إقتراب الكواكب من كوكب الأرض.
لو أقترب مني هذا آلكوكب سوف أقفز فيه لكي أعيش في راحة البال و الطمأنينة أخويا عبد الخالق. :p
آمين يا رب الله يبعد علينا البلا
المهم انا خبرتك ياسر خويا باش تكون على بال إلا داز تكون مكمل الحولي هههه
 

alkhodair

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#4
مشاهدة المرفق 297

يبدو أن كويكبا ضخما يقدر حجمه بضعف حجم طائرة بوينغ 747، سيمر بالقرب من الأرض خلال الأسبوع المقبل.
ومن المتوقع أن يقترب كويكب NF23 2016، في 29 أغسطس الجاري، من الأرض، على مسافة تزيد قليلا عن 3 ملايين ميل، أو حوالي 13 ضعف المسافة بين الأرض والقمر.
وتتحرك الصخرة الفضائية الضخمة بسرعة أكثر من 32400 كم/الساعة، ويمكن اعتبارها جسما "خطيرا" نظرا لقربها. ولكن مسارها سيتغير باتجاه آمن في الأيام الأولى من سبتمبر.
وتقول وكالة ناسا الأمريكية إن عرض الكويكب يتراوح بين 70 و160 مترا، وهذا يعني أنه أكبر من طائرة بوينغ 747، ومن الهرم الأكبر في الجيزة بمصر، والذي يبلغ ارتفاعه حوالي 139 مترا.
وتتابع ناسا مثل هذه الكويكبات والأجسام القريبة من الأرض (NFOs)، لتوقع أي تهديدات واردة محتملة. وتُصنف هذه الصخور الفضائية ضمن مجموعة "Atens"، المسماة تيمنا بكويكب "1862 Atens"، بسبب مدارها الأرضي.
ويوضح رسم بياني أطلقه مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، كيف يتقاطع مدار الكويكب مع الأرض ويصل إلى أقرب نقطة منها، في 29 أغسطس.
وفي السنوات الأخيرة، حولت ناسا تركيزها إلى العثور على الأجسام القريبة من الأرض، المقدر حجمها بأكثر من 140 مترا، وتم تحديد موقع 90% من الكويكبات التي يزيد حجمها عن كم واحد
أهم شيء هو أن تكون سالم معافىٰ أخي و صديقي العزيز ..
 
أعلى