قصيدة يامعشر الشباب

كنزة

::مغربية::

غير متصل
#1
يا معشر الشباب



العلم أجملُ حليةِ الإنسانِ *** فاسعَوا إليه معاشرَ الشبّانِ



ورِدوا بشوقٍ مُترعاتِ حياضِهِ ***متسابقين تسابق الظمآن



واسعوا بإسراعٍ لقطف ثماره ***من قبل فوت الوقت والإبّان



وتنافسوا في نيل كل فضيلةٍ ***وتشبَّثوا بأوامر القرآن



وعلى عقائد دينكم فتحافَظوا *** إن كنتمُ تسعون للإيمان



كم زَلَّ في دَرْكِ الشقاوة ملحدٌ ***ونجا المقرُّ بوحدة الرحمن



وارعوا قواعده أحقَّ رعايةٍ ***وتجنبوا أُحبولة الشيطان



فالدين أسُّ صلاحنا ونجاحنا *** والدين أصل سعادة الأوطان



فإن اتخذناه دليلاً هادياً ***سَلِمتْ تجارتنا من الخسران



وإذا هجرنا حكمه وعظاتِهِ ***كنا بموتتنا على إيقان



هذا الدواء لمن أراد علاجه ***وسواه سيرٌ في ضلال أمان



تلك النصيحة بينكم ألقيتها ***يا معشر السادات والأعيان



وجميعكم يدري مُفصَّل ما حوت ***من واضح الإرشاد والتبيان



لكنَّ فقْدَ العاملين هو الذي ***أدى بنا لتواكلٍ وتوان



ومتى وجدنا عاملاً فوجوده *** لرقِيِّنا إذ ذاك كالعنوان





أحمد النّميشي ( 1308 - 1387 هـ) -( 1890 - 1967 م)

أحمد بن محمد النميشي.
ولد في مدينة فاس (المغرب) وبها قضى عمره، وفي ثراها مثواه.
 
أعلى