قافلة طبية لفائدة 1600 شخص سكان إحدى المناطق الجبلية بإقليم إفران لمواجهة موجة البرد و الصقيع

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
استفاد أزيد من 1600 شخص من منطقة أكدال٬ إحدى المناطق الجبلية بإقليم إفران٬ في نهاية الأسبوع الماضي٬ من خدمات قافلة طبية استهدفت تقريب الخدمات الصحية من ساكنة هذه المنطقة الجبلية٬ التي تتعرض في مثل هذه السنة لموجة من البرد والصقيع.

وشارك في هذه القافلة الطبية٬ التي يندرج تنظيمها في إطار العمل التنسيقي بين مندوبية وزارة الصحة بإقليم إفران والسلطات الإقليمية٬ طاقم طبي وصحي يتكون من 14 طبيبا في مختلف التخصصات كطب النساء والتوليد والفم والأسنان والأذن والحنجرة والعيون والجراحة العامة وطب الأطفال.

كما تم٬ بنفس المناسبة٬ توزيع كمية من الأدوية على المستفيدين من هذه القافلة الطبلية بقيمة مالية بلغت 41 ألف درهم.

وخلال هذه القافلة الطبية٬ التي استفادت من خدماتها نسبة مهمة من النساء والأطفال (حوالي الثلثين من مجموع المستفيدين) استعملت معدات وآليات حديثة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم وذلك لأول مرة في إطار القوافل الطبية.

وقد تم توجيه العديد من الحالات التي خضعت للفحص إلى المستشفى الإقليمي بأزرو من أجل استكمال التتبع الطبي خاصة على مستوى الجراحة والتشخيص الدقيق.

وموازاة مع هذه القافلة الطبية٬ التي تدخل في إطار المخطط الوزاري الذي يروم تقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق النائية والجبلية٬ استفاد سكان منطقة أكدال من مساعدات إنسانية عبارة عن كمية مهمة من الألبسة الشتوية والمواد الغذائية قدرت كلفتها المالية بحوالي 120 ألف درهم.

وكان إقليم إفران عرف٬ مع نهاية سنة 2012 وبداية سنة 2013٬ تنظيم خمس قوافل طبية استفاد منها سكان العديد من المناطق الجبلية والنائية٬ خاصة منها جماعة بقريت القروية التي استفاد 1200 من ساكنتها من خدمات صحية ومساعدات إنسانية في إطار إحدى القوافل الطبية.

وستتواصل مثل هذه الحملات التضامنية بالعديد من المناطق الجبلية بالإقليم لمساعدة سكان هذه المناطق على مواجهة موجة البرد القارس التي تشهدها المنطقة خلال هذا الفصل من السنة.
 
أعلى