فيلم يا خيل الله لنبيل عيوش يفوز بأفضل مخرج فيلم في مهرجان الدوحة السينمائي

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
فاز المخرج المغربي نبيل عيوش اليوم الخميس٬ بجائزة أفضل مخرج فيلم روائي عربي في إطار الدورة الرابعة لمهرجان الدوحة السينمائي٬ وذلك عن فيلمه يا خيل الله ٬ فيما حاز فيلم التائب للمخرج الجزائري مرزاق علواش جائزة أفضل فيلم روائي عربي.

وقالت رئيسة لجنة التحكيم في فئة الأفلام العربية الروائية الطويلة الفنانة التونسية هند صبري٬ في كلمة خلال حفل خاص بالمناسبة٬ إن تتويج نبيل عيوش بجائزة أفضل مخرج فيلم روائي يرجع إلى "خلقه أجواء مؤثرة وتعاطيه مع موضوع حساس بطريقة شجاعة٬ وإظهاره مهارة عالية في مزجه بين الحقيقة والخيال" في فيلم "يا خيل الله".

وأضافت صبري أن فيلم "التائب" للجزائري علواش خلف من جهته٬ "شحنة قوية ومتنوعة من المشاعر بأسلوب دقيق في معالجة شخصيات مركبة في لحظة مأساوية من وجودهم ومن تاريخ وطن".

وعادت جائزة أفضل أداء في الفئة نفسها للفنان التونسي أحمد هافيان عن أدائه في فيلم (الأستاذ). وعن فئة الأفلام العربية الوثائقية الطويلة٬ في حين فاز فيلم "النادي اللبناني للصواريخ " بجائزة أفضل فيلم٬ فيما فازت حنان عبد الله (مصر) بجائزة أفضل مخرج عن فيلم "ظل راجل".

وبالنسبة لفئة الأفلام القصيرة٬ أعلنت لجنة تحكيم المهرجان عن فوز فيلم "المنسيون" للمخرج السوري إيهاب طربيه بجائزة أفضل فيلم قصير.

وأوضحت رئيسة لجنة تحكيم المهرجان أن كل القرارات قد تم الإتفاق عليها بالإجماع ٬ مشيرة إلى أن اللجنة قررت تقديم تنويه خاص لفيلم (وداعا المغرب) للمخرج الجزائري ندير مكناش٬ وذلك للجرأة في المعالجة والابتكار والتفرد في السيناريو والأداء "الرائع" من جميع الممثلين.

من جانبه٬ أكد عبد العزيز الخاطر الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام أن لجنة المهرجان وضعت معايير صارمة للجودة في مسابقة الأفلام العربية لهذا العام٬ بدءا من عملية انتقاء الأفلام المتنافسة وصولا إلى تقييمها ٬ متوجها بالتهنئة إلى الفائزين ولكل مخرج أفلام شارك في هذه التجربة السينمائية التي رسمت ملامح مختلفة لأساليب صانعي الأفلام العرب في التفاعل مع المجتمع والعالم المحيط بهم.

وحصل الفيلمان الفائزان ضمن فئتي الأفلام الروائية والوثائقية على جائزة نقدية بقيمة 100 ألف دولار أمريكي لكل منهما٬ كما حصل الفائزان بجائزة أفضل مخرج ضمن الفئتين على 50 ألف دولار أمريكي لكل منهما.

وبدوره٬ حصل الممثل الفائز بجائزة أفضل أداء ضمن فئة الأفلام الروائية على 15 ألف دولار أمريكي٬ بينما حصل الفيلم الفائز بجائزة أفضل فيلم قصير على 10 آلاف دولار أمريكي فضلا عن جائزة تطوير بلغت 10 آلاف دولار أمريكي .

ويأتي التتويج الجديد لفيلم "ياخيل الله"٬ والذي تميز في عدد من المهرجانات كان آخرها فوزه بالجائزة الكبرى لمهرجان بروكسيل للسينما المتوسطية٬ ليكرس النجاحات التي حققتها السينما المغربية في الأعوام الأخيرة٬ إذ أصبح المغرب حاليا ثاني أكبر بلد منتج للأفلام بعد مصر في العالم العربي٬ كما أن الأفلام المغربية تعتبر الأفضل إقليميا من حيث جودتها ونوعيتها.

وضمت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام العربية الروائية الطويلة لمهرجان الدوحة السينمائي (ترايبكا)٬ إضافة إلى رئيستها هند صبري٬ كلا من عماد أمر الله سلطان مستشار الشؤون الثقافية في الحي الثقافي (كتارا) بقطر٬ والمخرج الهندي أشوتوش جوريكار والسينمائية التركية يسيم أوستا أوغلو والكاتب الجزائري محمد مولسهول.

[YOUTUBE]vzamrZLkfzM[/YOUTUBE]
 
أعلى