فوز المنتخب المغربي للشبان ذكور بالميدالية البرونزية في بطولة العالم للعدو الريفي

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
جدد المغرب العهد مع منصة التتويج في بطولة العالم للعدو الريفي بعد سنوات عجاف ٬ بإحراز المنتخب المغربي للشبان ذكورالميدالية البرونزية حسب الفرق بعد احتلاله المركز الثالث في سباق 8 كلم ضمن الدورة ال40 من بطولة العالم للعدو الريفي٬ التي احتضنتها اليوم الأحد مدينة بويدغوست ببولونيا.

وحل المنتخب المغربي٬ الذي تشكل من العدائين محمد عبيد وزهير الطالبي وعمر آيت شيتاشين وحسن الغشوي وجواد شملال ومروان خلوي٬ في المركز الثالث برصيد 65 نقطة٬ خلف المنتخبين الإثيوبي٬ بطل العالم وصاحب الميدالية الذهبية (23 نقطة)٬ وكينيا٬ التي نالت الميدالية الفضية (26 نقطة).

وفي منافسات الفردي٬ عاد اللقب العالمي للإثيوبي هاغوس جبريويت٬ الذي قطع مسافة السباق في زمن قدره 21 دقيقة و4 ثواني٬ متقدما على الكيني ليونارد بارسوتون (21د و8ث) والإثيوبي الآخر مختار إدريس (21د و13ث).

وكان محمد عبيد أول عداء مغربي يجتاز خط النهاية٬ وحل في المركز ال12 (22د و31ث)٬ فيما حل مواطنوه زهير الطالبي وعمر آيت شيتاشين وحسن الغشوي وجواد شملال على التوالي في المراكز ال14 (22د و34ث) وال18 (22د و38ث) وال21 (22د و53ث) وال23 (23د و03ث).

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب غاب في السنوات الأربع الأخيرة عن منصة التتويج في بطولة العالم للعدو الريفي على المستويين الفردي وحسب الفرق٬ علما بأن آخر تتويج له يعود إلى دورة مومباسا (كينيا) عام 2007 حيث كان قد فاز بميدالية فضية وأخرى برونزية في سباقي الكبار والكبيرات حسب الفرق.

أما آخر عهد له مع منصة التتويج على الصعيد الفردي فيعود إلى دورة فوكوكا (اليابان) عام 2006 عندما أحرز بطل العالم السابق لفئة الشبان في 1500م ووصيف بطل العالم في السباق ذاته في هلسنكي 2005 عادل الكوش الميدالية البرونزية في سباق العدو القصير (4 كلم) الذي ألغي من برنامج الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

ويذكر أن رصيد المغرب في تاريخ مشاركاته في الدورات السابقة لبطولة العالم للعدو الريفي هو 34 ميدالية منها ثلاث ذهبيات و13 فضية و18 برونزية.

ونال الميداليات الذهبية الثلاث كل من خالد السكاح في دورتي إيكس ليبان (فرنسا) عام 1990 وأنفيرس (بلجيكا) عام 1991 والمنتخب الوطني النسوي للعدو القصير في دورة مراكش 1998٬ وكانت تقوده آنذاك زهرة واعزيز وصيفة بطلة العالم مرتين في هذه المسابقة.

وكان المغرب قاد أحرز لقبين في عدو الأمم (بطولة العالم حاليا) بواسطة المرحوم عبد السلام الراضي في غلاسغو (اسكتلندا) عام 1960 والغازي الزعراوي (بن عسو) في دورة الرباط عام 1966٬ فضلا عن لقب في فئة الشبان كان قد أحرزه بوشتى بنعبد السلام في دورة شيفيلد (إنجلترا) عام 1962.

وآلت الميدالية الذهبية لبطولة العالم في العدو الريفي لفئة الشابات (6 كلم) للعداءة الكينية فيت شيبنجيتش بعد احتلالها المركز الأول بتوقيت 17 دقيقة و51 ثانية٬ متقدمة على مواطنتها أنجي جيبيت تيروب٬ صاحبة الميدالية الفضية (17د و51ث) والإثيوبية أليميتو هيروي٬ التي نالت الميدالية البرونزية (17د و57ث).

وحلت العداءة المغربية فدوى سيدي مدان٬ خلال هذا السباق٬ في المركز 15 (19د و17ث)٬ في حين اكتفت مواطنتها سكينة أتنان بالمركز ال56 (21د و08ث).

وفي الترتيب حسب الفرق٬ عاد اللقب العالمي للمنتخب الكيني (الميدالية الذهبية - 14 نقطة)٬ أمام المنتخبين الإثيوبي (الميدالية الفضية - 23 نقطة) والبريطاني (الميدالية البرونزية - 81 نقطة).

وكان العداءان الكينيان جافيت كيبيونغون كورير (ذكورا) و إيميلي شابيت (إناثا) مع الموعد وأحرزا لقب بطولة العالم في العدو الريفي للكبار(12 كلم) والكبيرات (8 كلم) على التوالي.

ونال كورير المعدن النفيس بعد قطعه مسافة السباق في زمن قدره 32 دقيقة و45 ثانية٬ أمام كل من الإثيوبي إيمان ميرجا (حامل اللقب)٬ الذي اكتفى بالميدالية الفضية (32د و51ث)٬ والإرتيري تيكليماريان مدهين٬ صاحب الميدالية البرونزية (32د و54ث).

وحل العداء عبد الناصر فتحي٬ المغربي الوحيد المشارك في سباق هذه الفئة٬ في المركز ال34 بتوقيت 34 دقيقة و16 ثانية.

أما العداءة الكينية إيميلي شابيت٬ فأحرزت الميدالية الذهبية واللقب٬ عقب احتلالها المركز الأول لسباق (8 كلم) بتوقيت 24 دقيقة و24 ثانية٬ متبوعة في المركزين الثاني والثالث بالإثيوبيتن هيووت أيالو (الميدالية الفضية - 24د و27ث) وبيلاينيش أوليجرا (الميدالية البرونزية - 24د و33ث).

وحلت العداءة المغربية سليمة الوالي العلمي٬ خلال هذا السباق٬ في المركز ال12 بتوقيت 25د و05ث٬ فيما دخلت مواطنتها نادية نوجاني في المركز ال23 (25د و30ث).

وفي الترتيب العام حسب الفرق٬ عاد لقب بطولة العالم لفئة الكبيرات للمنتخب الكيني (الميدالية الذهبية - 19 نقطة)٬ أمام المنتخبين الإثيوبي (الميدالية الفضية - 48 نقطة) والبحريني (الميدالية البرونزية - 73 نقطة).

وفي الترتيب العام استحوذ العداؤون الكينوين على حصة الأسد بانتزاعهم تسع ميداليات من بينها خمس ذهبيات وثلاث فضيات وواحدة برونزية ٬ متبوعا بمنتخب إثيوبيا بعشر ميداليات (3 ذهبية و4 فضية و3 برونزية) في المركز الثاني ٬ فيما حل منتخب الولايات المتحدة في المركز الثالث بميدالية فضية واحدة .
 
أعلى