فوز الفنان التشكيلي عبد اللطيف الإدريسي بالجائزة الأولى للملتقى الوطني للفنان التشكيليين الشباب

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
فاز الفنان التشكيلي عبد اللطيف الإدريسي بالجائزة الأولى للملتقى الوطني للفنانين التشكيليين الشباب في دورته الثالثة التي توجت بحفل مساء أمس الأربعاء بقاعة محمد الفاسي بالرباط٬ تم خلاله عرض أعمال المشاركين.

وحصل الفنان عبد الجليل سولي على الجائزة الثانية ٬ وياسين العثماني على الجائزة الثالثة ضمن نفس المسابقة التي جمعت الفائزين على صعيد المسابقات الجهوية للتشكيليين الشباب.

وضمت لجنة تحكيم المسابقة منصور عكراش رئيس قسم الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة والفنان والمهندس المعماري أمين الدمناتي والفنانة والناقدة التشكيلية ريم اللعبي والفنانة أحلام المسفر والفنان أحمد حجوبي.

وعلى مستوى الجهات فاز كل من مروان الكندولي من جهة مكناس تافيلالت وخديجة طجاوي من الجهة الشرقية وجدة٬ وايوب مربو من جهة الدار البيضاء الكبرى٬ وليلى اللبار من جهة الرباط سلا زمور زعير وعمر داكبير عن جهة الشاوية ورديغة سطات٬ ومصطفى ايت بوكيوض من جهة العيون الساقية الحمراء بوجدور وياسين العثماني من جهة القنيطرة الغرب الشراردة بني احسن٬ وفاطمة رشيد من جهة تادلة ازيلال بني ملال وصلاح الطيبي عن جهة تازة الحسيمة تاونات ومليكة الدهيل عن جهة دكالة عبدة الجديدة٬ وعبد الجليل سولي عن جهة طنجة تطوان٬ ومحمد امين مطرفي عن جهة فاس بولمان٬ وامين اوعمو عن جهة كلميم السمارة٬ وعبد اللطيف الادريسي عن جهة مراكش تانسيفت الحوز.

وقال الكاتب العام لوزارة الثقافة أحمد اكويطع خلال حفل تسليم الجوائز على الفائزين٬ الذي حضره مستشار صاحب الجلالة السيد عمر عزيمان وعدد من الشخصيات من عالم الفن والثقافة والاعلام٬ إن هذا الملتقى الذي تم تعميمه على المستوى الجهوي يندرج في اطار نهج سياسة القرب الثقافي التي اعتمدتها الوزارة ضمن استراتيجية شاملة بهذا الخصوص.

وأضاف اكويطع أن هذا الملتقى عرف مشاركة واسعة للتشكيليين الشباب مشيرا إلى أن ذلك من شأنه تعزيز المشهد التشكيلي المغربي بملامح وتجارب جديدة ٬ وخلق تراكم فني في هذا الإطار.
 
أعلى