عيد الربيع الصيني : أكبر هجرة جماعية في العالم

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
تشهد الصين يوم الاثنين أكبر هجرة جماعية في العالم ، حيث يقوم مئات الملايين من الناس، بالسفر من المدن التي يعملون فيها، عائدين إلى أسرهم، من أجل الاحتفال مع ذويهم بعيد الربيع، أكبر الأعياد الصينية قاطبةً.



وبحسب التقويم السنوي الصيني، تودع الصين في 19 شباط/فبراير "عام الثعبان"، وتستقبل العام الجديد "عام الجدي"، حيث من المتوقع أن تسجل حركة السفريات بين المدن والمحافظات الصينية، خلال إجازة الربيع (تشون يون) التي تستمر 40 يوماً، مليارين و 800 مليون مسافر، حيث يشهد هذا الرقم زيادةً في كل موسم، بنحو 200 مليون مسافر سنوياً.



وتشهد الصين، الدولة ذات الكثافة السكانية الأعلى في العالم، حركة تنقلات كثيفة، خلال العيد الأكبر في البلاد، حيث يبدأ مئات الملايين من المواطنين برحلة العودة من المدن التي يعملون فيها، إلى قراهم ومدنهم الأصلية، للمشاركة في احتفالات العيد، وتحمل القطارات، أهمية كبيرة بين وسائل النقل في الصين، التي يبلغ عدد سكانها ملياراً و 350 مليون نسمة، والتي يفضلها معظم السكان.



إلى ذلك أفادت وزارة السكك الحديدية الصينية، أن عدد المسافرين في رحلات القطارات خلال عيد الربيع الجاري، سيشهد ارتفاعاً بمعدل 10% مقارنة بالعام الماضي، حيث ستبلغ الزيادة 289 مليون مسافر.

وتشهد محطات القطارات في مدينتي شانغهاي وبيجين، اكتظاظاً كبيراً بالمسافرين،غير أنه لم يلاحظ ازدحام على شبابيك بيع التذاكر في محطات القطارات، وذلك بسبب حصول المسافرين على تذاكرهم عبر الانترنت.



من جانب آخر، شهد عدد المواطنين الصينيين الذين يتنقلون عبر الرحلات الجوية، زيادةً العام الحالي بنسبة 8% مقارنة بالعام الماضي، ومن المتوقع أن يقوم 47.5 مليون صيني بالسفر في رحلات جوية، حيث طرأ انخفاض على أسعار تذاكر الطائرات، بسبب رفع شركات الطيران لرسوم الوقود من قيمة التذاكر، الأمر الذي ساهم في مزيد من إقبال المواطنين على الرحلات الجوية.



ومن المتوقع أن تسجل مدينة شانغهاي التي يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة، 5 ملايين، و100 ألف رحلة عبر القطارات، حيث تشهد محطة القطارات المركزية "هونغ تشياو" اكتظاظاً غير مسبوق.
















 
أعلى