طلب أوروبا وآسيا ينعش صادرات المغرب من الأسماك والخضراوات

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
images.jpeg

ساهم تزايد إقبال المستهلكين الأوروبيين على المنتجات الزراعية المغربية في انتعاش لافت للصادرات الوطنية من الأسماك والخضراوات خلال السنة الماضية.

وكشفت البيانات الرسمية، الصادرة عن مصالح وزارتي المالية والفلاحة والصيد البحري، عن زيادة مهمة في القيمة المالية للصادرات المغربية من الخضراوات نحو أوروبا، رغم تراجع الكميات الموجهة إلى الخارج بنسبة 8 في المائة.
وصدّرت الشركات المغربية ما يزيد عن 902 ألف طن من الطماطم والخضراوات الطرية والمجمدة خلال سنة 2019، مقابل ما يناهز 972 ألف طن في سنة 2018.

وبلغت القيمة الإجمالية للكميات المصدرة من هذه المنتجات الزراعية خلال العام المنصرم ما يقارب 10.7 مليارات درهم، مقابل 10 مليارات درهم في سنة 2018، أي بزيادة بقيمة 700 مليون درهم.

2018_11_30_12_24_58_590.jpg

بدورها، سجلت صادرات المغرب من الأسماك ومشتقاته الصناعية الغذائية انتعاشا إيجابيا خلال العام الماضي، نتيجة زيادة الإقبال على دقيق السمك المغربي.

وقامت الشركات المغربية بتصدير ما يزيد عن 393 ألف طن من السمك ومشتقاته خلال العام الماضي، بقيمة ناهزت 5 ملايير درهم، مقابل 368 ألف طن في سنة 2018، بقيمة إجمالية بلغت 4.8 ملايير درهم.

وربط مسؤولون انتعاش صادرات المغرب من الخضر والفواكه بنجاح مخطط المغرب الأخضر الذي يقوم على دعامتين؛ تستهدف الأولى الفلاحة العصرية ذات قيمة مضافة مهمة، في حين تخص الدعامة الثانية الفلاحين في وضعية صعبة.

ويهدف المخطط سالف الذكر إلى تقوية وتطوير فلاحة ذات إنتاجية عالية تستجيب لمتطلبات السوقين المحلي والأجنبي، عبر تشجيع الاستثمارات الخاصة، للمساهمة في تثمين المنتجات الزراعية المغربية، ورفع قيمتها في الأسواق الخارجية على وجه الخصوص.
 
أعلى