صور مواجهات عقب تشييع جثمان فتى قتل برصاص الجيش الإسرائيلي

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
أصيب 10 فلسطينيين بجراح، وعشرات آخرين بحالات اختناق، إثر مواجهات عنيفة بين شبان وقوة عسكرية إسرائيلية، في بلدة سلواد شرقي رام الله عقب تشيع جثمان فتى فلسطيني قتل برصاص الجيش أول من أمس الجمعة، بحسب شهود عيان.


وقال الشهود إن عشرات الشبان رشقوا آليات عسكرية إسرائيلية على مدخل البلدة، بالحجارة والعبوات الحارقة والفارغة، عقب تشيع جثمان الفتي عروة حماد “14عاما”.​
وأضاف الشهود أن الجيش أطلق أعيرة نارية ومطاطية وقنابل الغاز تجاه الشبان مما أدى إلى إصابة عشرة فلسطينيين بجراح اثر إصابتهم بعيارات مطاطية، والعشرات بالاختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، تمت معالجتهم ميدانيا.


وأوضح الشهود، أن مواجهات ما تزال متواصلة، وتشتد عنفا (حتى الساعة 13:45 ت.غ.).​
وردد الشبان خلال المواجهات عبارات منددة بما أسموه جريمة قتل الفتى حماد.​
وكان حماد قتل الجمعة خلال مواجهات في البلدة نصرة للقدس والمسجد الأقصى ، وشيع جثمانه ظهر اليوم الأحد، إلى مثواه الأخير، بمشاركة آلاف الفلسطينيين.




















 
أعلى