سفينة و مطعم الضوء على وادي ابي رقراق

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
بسم الله الرحمان الرحيم
ابتكار كل ما هو جديد ومختلف لجذب أكبر عدد من الزبائن و جذب انتباه رواد المطاعم وحثهم على التفكير بإعادة زيارة المكان نجده عند كل رب مطعم لكن أن تعثر على مطعما سابحا فوق الماء فهذا ما لم تالفه أو حتى لم تتخيل إمكانية حصوله في يوم ما لكنك ان قدمت المغرب ووطئت قدماك مدينة الرباط وكنت سائحا على وادي ابو رقراق فسترى ذلك عيانا وامام ام عينيك
انك امام سفينة الضوء القاطعة الاف الكيلومترات قادمة من الهند لتظيف للمكان طابعا من الجمالية ورونقا يعانق في مشهد بديع مدينة الاوداية الاثرية
صمم الهنود هذه السفينة طبق تصاميم السفن العربية الأصيلة التي كان أصحابها يستعملونها بغرض التجارة منذ ما يزيد عن أربعة آلاف وبدون استعمال اي آلات حيث لم تتم استعمال اي آلة في عملية التصنيع






 
التعديل الأخير:

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#2
رد: سفينة و مطعم الضوء على وادي ابي رقراق

تبارك الله عليك أخويا.
جلست فيها دعوة من أحد أصدقائي.
الأسعار للأسف مرتفعة مقارنتآ ببعض مثيلاتيها الأوروبية.
مشكلتنا نحن كمغاربة، أننا لما نحتكر السوق تغلب علينا ثقافة الجشع.
و شكر خاص لعودتك من جديد أخويا عبد الخالق.
 

غير متصل
#3
رد: سفينة و مطعم الضوء على وادي ابي رقراق

وهذا المشاريع تموت في الحين ..

ولن يعيد تجربة زيارة تلك الأماكن

أنسان عاقل وهذا مايسمى الجشع ..!!
 

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#4
رد: سفينة و مطعم الضوء على وادي ابي رقراق

تبارك الله عليك أخويا.
جلست فيها دعوة من أحد أصدقائي.
الأسعار للأسف مرتفعة مقارنتآ ببعض مثيلاتيها الأوروبية.
مشكلتنا نحن كمغاربة، أننا لما نحتكر السوق تغلب علينا ثقافة الجشع.
و شكر خاص لعودتك من جديد أخويا عبد الخالق.
الله يبارك فيك خويا العفو
كلامك صحيح ومنقدر نزيد عليه والو خصوصا انك زرتيها
بالمباشر ولي شاف ماشي بحال لي صور وشنو نكول ليك خويا ياسر خليها
على الله وخلاص معرت فين غاديين بهاد البلاد
 

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#5
رد: سفينة و مطعم الضوء على وادي ابي رقراق

وهذا المشاريع تموت في الحين ..

ولن يعيد تجربة زيارة تلك الأماكن

أنسان عاقل وهذا مايسمى الجشع ..!!

تماما توءد في مهدها والمشاريع الطموحة هي التي يعرف اصحابها كيف يحافظون على علاقة طيبة مع ضيوفهم ومرتادي فظاءاتهم ومدركين لحساسية جيوبهم
للأسف الشديد هذا ربما ما غاب عن بال مسييري هذه السفينة
شكرا خويا محمد​
 
أعلى