جبهة البوليساريو الانفصالية تعتبر سحب الثقة من روس تعسفيا ودون أساس

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
في أول رد فعل لها على سحب المغرب ثقته من كريستوفر روس، المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية، وصفت جبهة البوليساريو الانفصالية قرار المغرب بالأحادي، معتبرة إياه "تعسفيا ودون أساس".
وأضافت الجبهة الانفصالية في بيان لها نشرته بموقع إلكتروني يُسمّى "وكالة الأنباء الصحراوية"، أن هذا القرار "علاوة على خطورته البالغة وغير المبررة ليعتبر تحد جديد لا يطاق وغير مقبول من قبل المغرب للمجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن".
وتناست جبهة الإنفصاليين أنها كانت يوما ما ضد المبعوث السابق بيتر فان فالسوم حيث اعتبرت حينها " أن المغرب يريد أن يخول لنفسه دون حياء الحق في الإملاء على الأمين العام مضامين تقاريره إلى مجلس الأمن وتحديد الطريقة التي على مبعوثه الشخصي اتباعها".
وكان المغرب، قد أعلن الخميس الماضي، سحب ثقته في كريستوفر روس المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، بعدما اتضح له تآكل مسلسل المفاوضات مع خصوم الوحدة الترابية، مسجلا في هذا الاتجاه المفارقات المستنتجة من تصرفات مبعوث الأمين العام حيث تراجع عن المحددات التفاوضية، وسلك مسلك منحازا للجانب الآخر.
وسجل المغرب أن روس، ذهب إلى تهميش المقترح المغربي القاضي بمنح الأقاليم الصحراوية للمغرب حكما ذاتيا لحل هذا النزاع

 
أعلى