ثلاث كلمات ليوسف ابن تاشفين ترجع الاندلس التي هددهاالفونسو (6)ملك قشتالة

bouchaib56

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#1
لم يكتم ألفونسو السادس ملك قشتالة نيته في القضاء على الامارات الاسلامية في الاندلس بعد سقوط طليطلة، فأرسل الى كبير هؤلاء الملوك (المعتمد بن عباد) رسالة وقحة قال فيها:

«إن ما فعلته بطليطلة وأهلها لجزء من مئة مما سأفعل بقرطبة وأشبيلية اذا لم تسلمها إلينا دون قتال..!! فإذا جاءك كتابي هذا، فأرسل اليَّ بولدين من أولادك ضماناً لاستسلام البلاد بما فيها من كنوز وأموال..».

وكان المعتمد قد عزم على الاستعانة بدولة المرابطين وأميرها يوسف بن تاشفين لمواجهة ألفونسو،
فأجاب ابن تاشفين النداء وقال : " أنا أول منتدِب لنصرة هذا الدين" ، وعبر البحر في جيش عظيم ، ولما علم ألفونسو بتحرك ابن تاشفين كتب إليه يهدّده ويتوعّده ، برسالة جاء فيها:

« سمعت أيها البدوي الذي لا يعرف شيئاً عن قتال صناديد قشتالة، انك تنوي السير إلينا، فرأينا أن نكفيك العناد، ولا نكلفك التعب، فأنا قادم اليك حيثما كنت رفقاً بك، وتوفيراً عليك، وسترى حين تواجه جيوشي ـ هذا اذا لم تفر بمن معك قبل اللقاء ـ أن معي من الرجال من أستطيع أن أهزم به الجن والأنس.. فماذا تكون أنت أمامي أيها البدوي الصحراوي..؟! ».

فرد عليه ابن تاشفين بثلاث كلمات فقط كتبها على ظهر رسالة ألفونسو حيث كتب :

( الذي يكون ستراه ).

ثم كان التقاء الفريقان في سهل " الزلاقة " بالقرب من " بطليوس " ، وكان جيش المسلمين ثمانيةً وأربعين ألفاً نصفهم من الأندلسيين ونصفهم من المرابطين ، وجيش ألفونسو مائةُ ألف من المشاة ، وثمانون ألفاً من الفرسان .

فلما كان يوم الجمعة في العشر الأول من رمضان سنة 479 هـ اختلط الفريقان ، وقاتل المسلمون قتال من يطلب الشهادة ويتمنى الموت ، حتى هزم الله العدو ، وأتبعهم المسلمون يقتلونهم في كل اتجاه ، ونجا ألفونسو في نفر من أصحابه عند حلول الظلام ، بعد أن أصابته طعنة في فخذه .

فهزمه الله شر هزيمة وأعز جنده المؤمنين في هذه المعركة التي عرفت بمعركة الزلاقة ، وكُتبت للأندلس بسببها حياة جديدة امتدت أربعة قرون أخرى ، بعد أن كانت على موعد مع الفناء والاستئصال.




منقول للأمانة








 
التعديل الأخير:

كنزة

::مغربية::

غير متصل
#2
رد: ثلاث كلمات ليوسف ابن تاشفين ترجع الاندلس التي هددهاالفونسو (6)ملك قشتالة

( الذي يكون ستراه ).
ثلاث كلمات بسيطة انما السر في كاتبها ليس رجل اقوال انما افعال
العجيب في الامر رجل من هاذ النوع قل مثيله لم يترك الا ثلاث كلمات
انما ترك تاريخ مليء بالعدل بينما ملوك الطوائف ملؤ كتب التاريخ
باشعارهم الباليا بوركت اخي على اختيارك الموفق
 
التعديل الأخير:

bouchaib56

::مراقب مغربي ::

غير متصل
#3
رد: ثلاث كلمات ليوسف ابن تاشفين ترجع الاندلس التي هددهاالفونسو (6)ملك قشتالة

شكرا للكنوز العزيزة على هذا الانطباع تجاه يوسف بن تاشفين وغيرته عن الاندلس ووفاؤه باستنجاد المعتمد بن عباد
وعظمته تتجلى في حكمه المغرب من طنجة الى موريطانيا فبيعة الصحراء المغربية في عنقه وتحكمه فيها بقبضة من حديد هو سر من اسرار عظمته في ثلاث كلمات كافية لانقاد الاندلس من الفونسو
 

جوليا

::مغربية::

غير متصل
#5
رد: ثلاث كلمات ليوسف ابن تاشفين ترجع الاندلس التي هددهاالفونسو (6)ملك قشتالة

عندما أرسل الفونسو السادس للمعتمد يقول له : " إن الذباب (يقصد المسلمين) فى بلادك يؤذينى فأرسل لى مروحة اروح بها عن نفسى " رد عليه المعتمد قائلاً : "لئن لم ترجع لأروحن عليك بمروحة من المرابطين تريح منك لا تريح عليك إن شاء الله "
وهذا يدل على مدى قوة المرابطين فى هذه الفترة وما لهم من أثر و اهتمام بشئون المسلمين
رحم الله أمير المسلمين يوسف بن تاشفين ورزقنا بامثاله ^_^
 
أعلى