تعادل رجاء بني ملال مع أولمبيك خريبكة في مبارة افتتاح الملعب الشرفي بمدينة بني ملال

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
افتتح الملعب الشرفي بمدينة بني ملال اليوم الأحد باستقبال المباراة التي جمعت فريق رجاء بني ملال بضيفه أولمبيك خريبكة (0-0) برسم الدورة الواحدة والعشرين من البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الأول في كرة القدم.

وقد حضر حفل افتتاح الملعب والي جهة تادلة أزيلال٬ عامل إقليم بني ملال السيد محمد فنيد٬ والنائب الإقليمي للشباب والرياضة السيد الحبيب الحتحات وعدد من المنتخبين وفعاليات رياضية بالإضافة إلى جمهور تجاوز 8000 متفرج . وفي هذا السياق أبرز النائب الإقليمي للشباب والرياضة السيد الحبيب الحتحات في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن إعادة تهيئة هذا الملعب الذي انطلقت الأشغال به في شهر أكتوبر المنصرم من شأنه تعزيز البنية التحتية الرياضية بالإقليم٬ مشيرا إلى أن هذا المشروع يروم تأهيل القطاع الرياضي وتوفير المناخ الملائم للممارسة الرياضية وجعلها متنفسا رياضيا وبيئيا مندمجا يساهم في محاربة التهميش وتأهيل العنصر البشري.

وأكد السيد الحتحات أن هذا الانجاز الذي يعتبر مفخرة لساكنة الاقليم سيضع حدا لمعاناة فريق الرجاء الذي كان يتنقل طيلة الأسبوع لإجراء التداريب الرياضية إما بملعب مدينة قصبة تادلة لتوفره على العشب الاصطناعي والذي يبعد عن مدينة بني ملال ب30 كلم ? وإما بملعب مدينة الفقيه بن صالح لتوفره على العشب الطبيعي والذي يبعد بدوره ب45 كلم عن مدينة بني ملال.

وذكر بأن تكلفة إعادة تهيئة الملعب الشرفي التي تمت في إطار شراكة ما بين وزارة الشباب والرياضة والمجلس الجهوي لجهة تادلة أزيلال بلغت ما يناهز 16 مليون درهم والتي همت ترميم وإصلاح المنصة الشرفية والمدرجات ومستودعات الملابس والمرافق الصحية والإنارة (تثبيت أعمدة الأضواء الكاشفة ) وتزويد الملعب بمولد كهربائي٬ وتكسية أرضية الملعب بالعشب الاصطناعي من الجيل الثالث ومنصة خاصة بالصحافة وقاعة للندوات والمرافق الصحية? فضلا عن تهيئة مداخل الملعب وفق تصاميم معمارية جميلة.

من جهته اعتبر رئيس فريق رجاء بني ملال لكرة القدم ٬عبد الرفيع الكرومي٬ افتتاح الملعب الشرفي عرسا بكل المقاييس٬ مشيرا إلى المعيقات التي كان يعاني منها فريق الرجاء قبل انتهاء أشغال تهيئة الملعب الشرفي منها على الخصوص التداريب والمقابلات التي كانت تجرى خارج مدينة بني ملال.

وأكد السيد الكرومي حرصه على الحفاظ على مكانة الفريق في قسم الصفوة للبطولة الاحترافية لكرة القدم من أجل بناء نادي متكامل ومدرسة رجاء بني ملال تتمتع بقدرة تنافسية كبيرة.

وكان فريق رجاء بني ملال الذي تمكن من العودة إلى قسم الصفوة للبطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم بعد غياب دام عشر سنوات قد تأسس سنة 1956 بعد اندماج فريقي المدينة آنذاك الاتحاد الملالي والمولودية الملالية من طرف عبد اللطيف المسفيوي أول رئيس للفريق.
 
أعلى