اهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت : 3/8/2013

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
سلطت الصحف الوطنية، الصادرة اليوم السبت، الضوء، بالخصوص، على النشاط الملكي، واختتام الدورة الربيعية لمجلس النواب، وقرار المجلس الوطني للتجمع الوطني للأحرار المشاركة في الحكومة، إضافة إلى مواضيع وطنية ودولية متنوعة. وهكذا، أبرزت الصحف إشراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الجمعة بطنجة، على إعطاء انطلاقة إنجاز ثلاثة مشاريع تضامنية تروم تحسين الظروف السوسيو- اقتصادية للنساء وضمان اندماج سوسيو- تربوي ومهني أحسن لشباب الجهة. وأكدت أن هذه المشاريع المنجزة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، باستثمار إجمالي قدره 16,5 مليون درهم، تهم بناء مركزين لتكوين وتقوية قدرات النساء بحي مسنانة (عمالة طنجة-أصيلة) وقصر مجاز (إقليم الفحص-أنجرة)، ومركز سوسيو-تربوي لتنمية قدرات الشباب بحي مغوغة (عمالة طنجة-أصيلة).
واعتبرت أن إنجاز هذه المشاريع يجسد الأولوية التي توليها المؤسسة للمرأة والشباب، باعتبارهم فاعلين أساسيين في حفظ التوازنات الاجتماعية، وفي تحفيز الدينامية السوسيو-اقتصادية للتنمية المحلية والوطنية، مشيرة إلى أن مركزي التكوين وتقوية قدرات النساء بكل من قصر مجاز ومسنانة، يرومان دعم النساء المنحدرات من أوساط معوزة عبر تمكينهن من كفاءات متنوعة (فنون الطبخ، الفصالة والخياطة، الحلاقة والتجميل، التطريز، صناعة المنتوجات النباتية، الحياكة التقليدية)، بما يمكنهن من الحصول على مداخيل قارة، لاسيما من خلال الأنشطة المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل. أما المركز السوسيو-تربوي لتنمية قدرات الشباب بمغوغة، فأكدت أنه يهدف إلى تحفيز ولوج شباب الحي إلى مختلف آليات ووسائل الاندماج الاجتماعي والمهني، لاسيما عبر تكوينات مؤهلة في مهن مدرة للدخل (نجارة الألمنيوم، كهرباء البناء، المعلوميات)، فضلا عن تطوير الأنشطة الثقافية والرياضية، خاصة الجمعوية.
ومن جهة أخرى، أبرزت الصحف أداء أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أمس لصلاة الجمعة ب"مسجد السلسبيل " بمدينة الدار البيضاء، مشيرة إلى أن الخطيب ذكر في مستهل خطيبتي الجمعة بأن المغرب خلد، قبل أيام، الذكرى الرابعة عشرة لاعتلاء جلالة الملك عرش أسلافه المنعمين، و"هي مناسبة عظيمة الشأن، جليلة القدر، عبر فيها المواطنون، مرة أخرى، عن تأكيد تشبثهم المكين ووفائهم الصادق وإخلاصهم المتين ومحبتهم الدائمة للأسرة العلوية الشريفة التي أولاها الله أمر هذه الأمة، ولوارث سرها ومجدها، صاحب الجلالة الملك محمد السادس".
وعلى صعيد آخر، اهتمت الصحف باختتام مجلس النواب، أمس الجمعة، لدورة أبريل من السنة التشريعية (2012 – 2013 )، مشيرة إلى تأكيد السيد كريم غلاب رئيس المجلس، خلال جلسة عمومية عقدت بهذه المناسبة، على اعتزاز المجلس بالحصيلة المهمة التي عرفتها هذه الدورة، حيث "قام في نطاق ممارسة وظيفته التشريعية بالموافقة على 22 نصا قانونيا منها 21 مشروع قانون ومقترح قانون". وبخصوص مشاريع القوانين، نقلت عن السيد غلاب قوله إن الدورة تميزت بالموافقة على مشروع قانون تنظيمي واحد يتعلق بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى إعادة النظر في بعض المقتضيات المتعلقة أساسا بهيكلته ووظيفته انسجاما مع مكانة وأهمية هذه المؤسسة الدستورية وكذا تماشيا مع المقتضيات الجديدة للدستور الجديد. كما تطرقت الصحف إلى مصادقة مجلس النواب، في جلسة عمومية أمس الخميس بالإجماع، على نظامه الداخلي، بعد إدخال تعديلات على النسخة التي اشتغلت عليها اللجنة المختصة، مشيرة إلى أنه تم من خلال هذه المراجعة الشاملة لهذا النظام الإبقاء على 77 مادة من دون تغيير، وتعديل 101 مادة، وإضافة 71 مادة جديدة وحذف 12 أخرى. واعتبرت أن أهم ما جاء به مشروع النظام الداخلي، الذي ستتم إحالته على المحكمة الدستورية بعد استكمال مسطرة التشريع، التنصيص على مدونة السلوك والأخلاق البرلمانية، التي شكل الخطاب الملكي السامي في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية التاسعة، الإطار المرجعي لها.
وعلى الصعيد الحزبي، أشارت الصحف إلى مصادقة المجلس الوطني ل(حزب التجمع الوطني للأحرار) بالأغلبية في دورة استثنائية، أمس في بوزنيقة، على مبدإ المشاركة في الحكومة، وفوض بالإجماع لرئيس الحزب السيد صلاح الدين مزوار تدبير مرحلة المفاوضات، وذلك على خلفية العرض الذي تقدم به رئيس الحكومة للحزب بشأن الانضمام إلى الأغلبية.
وأوردت الصحف تأكيد المتدخلين باسم الجهات الستة عشر للحزب خلال هذا الاجتماع، الذي تدارس نقطة فريدة تتعلق باتخاذ قرار يتعلق إما بالاستمرار في المعارضة أو الدخول إلى الحكومة، على أن "أي قرار يتم اتخاذه يجب أن يراعي مصلحة الوطن والاستثناء المغربي، ويأخذ بعين الاعتبار كل ما من شأنه أن يؤدي إلى تعزيز مكانة وموقع الحزب ووزنه في الساحة السياسية".
وأوضحت أن هؤلاء المتدخلين ارتأوا أن تنصب المفاوضات على إعادة هيكلة الحكومة، وليس فقط تعويض وزراء حزب الاستقلال الذين قدموا استقالاتهم من الجهاز التنفيذي، مؤكدين على ضرورة إعطاء فرصة للوجوه الجديدة داخل الحزب والتي لم يسبق لها أن استوزرت وكذا للمناضلين المعروفين.
وفي الخبر الدولي، واصلت الصحف اهتمامها بمستجدات الأزمة السياسية في مصر، مبرزة حجم الانشقاق الحاصل بين أطراف الأزمة، وكذا تطورات الأوضاع في سورية ومالي وفلسطين.
 
أعلى