اهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس : 22/8/2013

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
استأثر باهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس بالخصوص، الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى الستين لثورة الملك والشعب وتعيين الأستاذ عمر عزيمان رئيسا منتدبا للمجلس الأعلى للتعليم، وكذا السيد نزار بركة رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، فضلا عن مواضيع أخرى متنوعة،وطنية ودولية. وفي هذا الصدد، أجمعت الصحف الوطنية على أن الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس، مساء أول أمس الثلاثاء، إلى شعبه الوفي بمناسبة تخليد الذكرى الستين لثورة الملك والشعب، اتسم بالجرأة والصراحة، حيث تحدث جلالة الملك، بلغة واضحة ومباشرة وصريحة، عن قطاع التربية والتكوين وما يعتري منظومته من اختلالات، قدم جلالته توجيهات سامية لتجاوزها. وأبرزت الصحف ان الخطاب الملكي السامي قد جمع في تشخيص واقع المنظومة التربوية، وما تواجهه من مشاكل وصعوبات، بين أسلوب التحليل الدقيق وبين الإحساس الإنساني النبيل ،النابع من التجربة الشخصية لجلالته كتلميذ في المدرسة المولوية وكطالب بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس، ثم لاحقا، كأب، له ، ككل الآباء، نفس الهواجس المرتبطة بتعليم الأبناء.
وأشارت إلى أن جلالة الملك أكد أنه يتعين إيلاء المزيد من الدعم والتشجيع لقطاع التكوين المهني، ورد الاعتبار للحرف اليدوية والمهن التقنية، بمفهومها الشامل، والاعتزاز بممارستها وإتقانها. كما ذكر جلالته ، بأن قطاع التعليم " يواجه عدة صعوبات ومشاكل، خاصة بسبب اعتماد بعض البرامج والمناهج التعليمية، التي لا تتلاءم مع متطلبات سوق الشغل، فضلا عن الاختلالات الناجمة عن تغيير لغة التدريس في المواد العلمية، من العربية في المستوى الابتدائي والثانوي، إلى بعض اللغات الأجنبية، في التخصصات التقنية والتعليم العالي. وهو ما يقتضي تأهيل التلميذ أو الطالب، على المستوى اللغوي، لتسهيل متابعته للتكوين الذي يتلقاه".
وأبرزت الصحف أن جلالة الملك أكد على ضرورة عدم إقحام القطاع التربوي في الإطار السياسي المحض، ولا أن يخضع تدبيره للمزايدات أو الصراعات السياسوية، مشددا على أهمية وضع القطاع التربوي" في إطاره الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، غايته تكوين وتأهيل الموارد البشرية، للاندماج في دينامية التنمية، وذلك من خلال اعتماد نظام تربوي ناجع". وأشارت في السياق ذاته إلى أن جلالة الملك أعلن عن قراره تفعيل المجلس الأعلى للتعليم في صيغته الحالية، عملا بالأحكام الانتقالية التي ينص عليها الدستور، وذلك في انتظار إقرار الحكومة للنصوص القانونية المتعلقة بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي. وفي هذا الصدد، ذكرت الصحف أن جلالة الملك استقبل أول أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بالرباط، الأستاذ عمر عزيمان، وعينه جلالته رئيسا منتدبا للمجلس الأعلى للتعليم، مبرزة أنه خلال هذا الاستقبال زود جلالة الملك الأستاذ عزيمان بتوجيهاته السامية، وأهاب به للانكباب على الورش المصيري لقطاع التعليم ببلادنا، بما في ذلك تقييم عشرية الميثاق الوطني للتربية والتكوين، وإبداء الآراء بخصوص مختلف القضايا المرتبطة بهذا القطاع في إطار من التشاور الواسع مع مختلف الفاعلين المعنيين.
من جانب آخر، أوردت الصحف البلاغ الصادر عن الديوان الملكي الذي أعلن أنه خلال الاستقبال نفسه الذي خص به جلالة الملك أمس الاربعاء ، السيد شكيب بنموسى، عين جلالته السيد نزار بركة، رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
وأبرزت أن جلالة الملك أعطى خلال هذا الاستقبال، للسيد بركة، توجيهاته السامية لمواصلة قيام المجلس بالمهام الاستشارية الموكولة إليه، في مختلف القضايا ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وتعزيز إسهامه الفعال في سبيل النهوض بأوراش التنمية البشرية والمستدامة، مشيدا جلالته، بما يتحلى به السيد نزار بركة من تجربة واسعة، ومن خصال التجرد والكفاءة، وبما أبان عنه من تفان ونكران ذات وروح المسئولية العالية، في مختلف المهام الحكومية والإدارية التي تقلدها.
كما نوه جلالة الملك، تضيف الصحف، بالجهود المخلصة التي بذلها السيد شكيب بنموسى خلال رئاسته للمجلس، وبالعمل الجاد الذي قدمه بمعية كافة مكوناته، وبإسهامه الفعال في مختلف القضايا التي تدخل في مجال اختصاصه، وذلك قبل التفرغ لمهامه الدبلوماسية بصفته سفيرا لجلالته لدى الجمهورية الفرنسية.
من جهة أخرى، تطرقت الصحف إلى تأكيد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السيد محمد لوليشكي، بنيويورك، على أهمية تسجيل اللاجئين بهدف تأمين حمايتهم وتقييم حاجياتهم الإنسانية، مبرزا في مداخلة خلال جلسة نقاش بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول (حماية المدنيين في النزاعات المسلحة)، أن مجلس الأمن دق، من خلال المصادقة على الإعلان الرئاسي 2013/2، ناقوس الخطر حول "الانعكاسات الخطيرة للنزاعات على اللاجئين والأشخاص المرحلين.
في الشأن الاقتصادي، توقفت الصحف عند الإحصائيات الأخيرة للمكتب الوطني للصيد البحري حول الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب برسم الفترة ما بين يناير ويوليوز 2013، والتي أظهرت أن قيمة منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي المفرغة بلغت متم يوليوز الماضي حوالي 3,21 مليار درهم، أي 641 ألف و621 طنا، مسجلة زيادة بنسبة 14 في المئة على مستوى الوزن و8 في المئة في قيمتها، مقارنة مع نفس الفترة من 2012 .
وأضافت أن كميات الأسماك السطحية المصطادة بلغت أزيد من 1,39 مليار درهم في نهاية يوليوز 2013 ، مقابل من 1,02 مليار درهم قبل سنة، أي بارتفاع نسبته 37 في المئة في القيمة و14 في المئة في الوزن. رياضيا، تحدثت الصحف عن انطلاق منافسات النسخة الثالثة من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول في كرة القدم للموسم الرياضي 2013-2014،يوم الجمعة المقبل،مبرزة أن الدورة الأولى، ستتميز بلقاء "ديربي العاصمة" الإدارية، الذي سيجمع بين فريقي الجيش الملكي، وصيف بطل النسخة الثانية، واتحاد الفتح الرياضي بملعب المجمع الرياضي بالرباط انطلاقا من الثامنة ليلا. أما فريق الرجاء البيضاوي، حامل اللقب، فسيستهل حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة فريق أولمبيك آسفي يوم الأحد (السابعة مساء) بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء. كما تطرقت الصحف إلى فعاليات الدورة العاشرة للأسبوع الدولي البحري التي انطلقت الاثنين الماضي بمدينة المضيق، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة رياضيين يمثلون أزيد من عشر دول عربية وأوربية، وكذا إلى الدورة ال27 لبطولة إفريقيا للأمم 2013 في كرة السلة المقامة حاليا بكوت ديفوار بمشاركة المنتخب المغربي، ضمن المنتخبات الإفريقية ال16 المشاركة في هذه الدورة، التي تتواصل منافساتها إلى غاية 31 غشت الجاري.
على الصعيد الدولي، واصلت الصحف مواكبتها لآخر تطورات الأحداث السياسية بمصر في ضوء اعتقال المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين وعدد من قيادات التنظيم، وكذا ومفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية ومستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية في لبنان والعراق والبحرين وتونس وليبيا فضلا عن الوضع الأمني في سورية في ظل اتهامات المعارضة للنظام السوري باستخدام أسلحة كيميائية في ريف دمشق.
 
أعلى