اهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة : 16/8/2013

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة بالخصوص، بإعراب المغرب عن أسفه للخسائر في الأرواح في صفوف المدنيين والعناصر التابعة لقوات حفظ النظام بمصر، وبتأكيد كاتب الدولة الإسباني في الأمن أن تعاون المغرب مع بلاده في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية نموذجي، وكذا بتأكيد وزير الفلاحة والتغذية والبيئة الإسباني أن اتفاق الصيد البحري الذي وقع، مؤخرا بالرباط، بين المغرب والاتحاد الأوروبي "أساسي" ويتعين التعامل معه ك"قضية دولة" في إسبانيا، فضلا عن عدد من المواضيع الوطنية والدولية المتنوعة. في هذا الصدد، نقلت الصحف عن الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد يوسف العمراني، قوله يوم أمس الخميس، إن المملكة المغربية تعبر، بتأثر وانزعاج كبير، عن أسفها للخسائر في الأرواح في صفوف المدنيين والعناصر التابعة لقوات حفظ النظام بمصر على حد سواء، حيث أكد، في حوار مع القناة التلفزية الأمريكية "سي إن إن" حول الوضع في مصر، على أهمية "الحفاظ على الوحدة الوطنية والاستقرار بمصر بهدف تفادي الفوضى، أو الأسوأ من ذلك اشتعال الوضع الإقليمي، لاسيما في هذا الوقت الذي تطلق فيه الإدارة الأمريكية مجددا مسلسل السلام في الشرق الأوسط".
كما أبرزت الصحف الوطنية تأكيد السيد العمراني على أنه من الضروري بالنسبة لمصر إيجاد حل سياسي يقوم على الحوار والثقة ويأخذ بعين الاعتبار مختلف مكونات المجتمع المصري، مشددا على أن البناء الديمقراطي "مسلسل طويل ولا يمكن أن يتم إلا عبر الحوار واحترام الآخر وفي إطار مقاربة شاملة".
وفي السياق ذاته، نقلت الصحف أن سفارة المغرب بالقاهرة شكلت خلية للتواصل مع أفراد الجالية المغربية بالديار المصرية ومتابعة أوضاعهم في ظل الأحداث التي تشهدها البلاد، حيث أوردت، حسب بلاغ للسفارة، أن هذه الخلية ستقوم بالمداومة في مقر السفارة من أجل التواصل مع أفراد الجالية المغربية واضعة رهن إشارتهم لهذه الغاية مجموعة من الأرقام الهاتفية.
من جانب آخر، ركزت الصحف على وصف كاتب الدولة الإسباني في الأمن، فرانسيسكو مارتينيز، تعاون المغرب مع بلاده في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية بأنه "نموذجي"، حيث أكد، في تصريح للصحافة، أن "المغرب يتعاون بشكل وثيق" مع المصالح المكلفة بإدارة تدفقات الهجرة غير الشرعية بوزارة الداخلية، مضيفا أن البلدين يربطان "اتصالات دائمة" بشأن هذه القصية، ومشيدا ب"جهود التنسيق والعمل" الذي تقوم بها السلطات المغربية في مجال مكافحة مافيا الهجرة غير الشرعية، والتي أثمرت "نتائج ايجابية"، خصوصا وأن عدد المهاجرين السريين الذين وصلوا إلى إسبانيا على متن قوارب تراجع بشكل ملحوظ مقارنة مع السنة الماضية.
وذكرت، استنادا إلى أرقام وزارة الداخلية الإسبانية، أن عدد المهاجرين السريين الذين تم اعتراضهم قبالة سواحل إسبانيا سنة 2012 بلغ 3804 شخصا مقابل 5411 في سنة 2011، أي بتراجع بنسبة 30 في المائة، في حين تراجع عدد المهاجرين السريين الذين وصلوا إلى إسبانيا بحرا منذ 2006 بنسبة 3ر90 في المائة. من جهة أخرى، رصدت الصحف الوطنية تأكيد وزير الفلاحة والتغذية والبيئة الإسباني، ميغيل أرياس كانييطي، على أن اتفاق الصيد البحري الذي وقع، مؤخرا بالرباط، بين المغرب والاتحاد الأوروبي "أساسي" ويتعين التعامل معه ك"قضية دولة" في إسبانيا، حيث أوضح خلال ندوة صحفية عقدها يوم الثلاثاء ببارباتي (قادس) عقب اجتماع مع صيادي المنطقة، أن الأمر يتعلق ب"اتفاق أساسي يهم 100 باخرة صيد و800 من الصيادين الاسبان"، مشيرا إلى أنه يتعين أن تشكل مصادقة البرلمان الأوروبي على هذه الاتفاقية "قضية دولة" بالنسبة لجميع الأحزاب السياسية، داعيا قادتها إلى الدفاع عن هذا الاتفاق في أورقة البرلمان الأوروبي حتى لا يتكرر تصويت دجنبر 2011 غير اللائق. كما أبرزت تأكيد وزير الفلاحة والتغذية والبيئة الإسباني على أنه يتعين أن تكون المصادقة على هذا الاتفاق من قبل البرلمان الأوروبي "من أولويات الأجندة السياسية" الإسبانية في الأشهر المقبلة، حيث سيدخل البروتوكول، الذي أبرم لمدة أربع سنوات، حيز التنفيذ بمجرد استيفاء المساطر الداخلية الضرورية لدى الجانبين، خاصة المصادقة عليه من قبل البرلمانين المغربي والأوروبي، مذكرة بأن الاتفاق الجديد ينص على ست فئات للصيد البحري مع تقليص إمكانيات الصيد مقارنة مع البروتوكول السابق، من خلال الترخيص ل 126 باخرة أوروبية فقط مقابل 137 باخرة في إطار البروتوكول السابق.
 
أعلى