اهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء : 7/8/2013

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
سلطت الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الأربعاء ، الضوء ، بالخصوص، على الأنشطة الملكية، وموضوع إطلاق سراح المسمى دانييل غالفان فينا، والمشاورات الجارية لتشكيل أغلبية حكومية جديدة ووضعية سوق الشغل بالمغرب، إضافة إلى مواضيع وطنية ودولية متنوعة. وهكذا، أبرزت الصحف استقبال صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بالرباط، آباء وأفراد أسر الأطفال ضحايا المجرم "دانييل كالفان فينا".
وأشارت الصحف إلى ذكر بلاغ للديوان الملكي أنه خلال هذا الاستقبال، جدد جلالة الملك ، حفظه الله ، التعبير لهم عن مشاعر تعاطفه معهم واستشعاره لمعاناتهم، سواء جراء ما تعرض له أطفالهم من استغلال مقيت، أو بسبب إطلاق سراح المعني بالأمر، بما لذلك من آثار نفسية عليهم.
ونقلت عن البلاغ تأكيده أن هذا الاستقبال الملكي يأتي ليجسد حرص جلالة الملك على احترام حقوق ومشاعر الضحايا والتزامه الراسخ بحماية حقوق الأطفال وصيانة كرامتهم.
كما أبرزت تأكيد جلالة الملك في هذا السياق، لأسر الضحايا، من موقعه وإحساسه كأب ومن مسؤوليته كملك للبلاد، حرصه على تمكين الأطفال الضحايا من جميع الوسائل الضرورية لضمان مواكبة نفسية لهم، لتجاوز الآثار السلبية التي خلفتها هذه الجرائم المقيتة في نفوسهم، وهذه الاختلالات التي قد تعيد فتح الجروح التي لم تشف بعد.
من جهة أخرى، أبرزت الصحف استقبال جلالة الملك أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بالرباط القس جيسي جاكسون الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب.
وأوردت مضامين بلاغ للديوان الملكي ذكر أن القس جاكسون هنأ، بهذه المناسبة، جلالة الملك على مختلف المنجزات والإصلاحات التي تحققت بالمملكة والوتيرة المتسارعة للتنمية بها وما راكمته من تجربة ديمقراطية مما جعلها نموذجا فريدا يحتذى به في المنطقة.
وأشارت إلى أن القس جاكسون أطلع جلالة الملك على إعجابه بالتقدم الذي تحقق في الأقاليم الجنوبية للمملكة، خاصة في مجال الحريات والبنيات التحتية ، وذلك في أعقاب الزيارة التي قام بها لمدينة الداخلة.
وأكدت استنادا إلى البلاغ أن جلالة الملك حرص، من جانبه، على إبراز المسار النضالي الرائد للقس جاكسون وعمله الدؤوب لفائدة إشاعة الحقوق المدنية وكذا الدفاع عن الأقليات.
كما أوردت الصحف تصريح القس جاكسون الذي نوه خلاله أول أمس الاثنين بالرباط، عقب مباحثات أجراها مع رئيس مجلس المستشارين، السيد محمد الشيخ بيد الله، بمستوى العلاقات القوية والاستراتيجية التي تجمع بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.
وأكدت الصحف أن السيد جيسي جاكسون أبدى، خلال هذا اللقاء، إعجابه بالتجربة الديمقراطية المغربية وبالإصلاحات الهامة التي يشهدها المغرب، كما تناول بإسهاب المنجزات الهائلة التي تحققت في الأقاليم الجنوبية للمملكة لصالح رفاه وتقدم وازدهار ساكنة الأقاليم الجنوبية، وإعجابه بالمقترح الذي تقدم به المغرب لإقامة حكم ذاتي بالأقاليم الجنوبية.
من جهة أخرى، واصلت الصحف اهتمامها بموضوع إطلاق سراح الإسباني المسمى دانييل كالفان الذي كان قد اغتصب أحد عشر طفلا مغربيا بمدينة القنيطرة.
وأكدت أنه تم إيداع المسمى دانييل كالفان، أمس الثلاثاء بمدريد، السجن بقرار من القاضي فرناندو أندرو من المحكمة الوطنية، وهي أعلى محكمة جنائية بإسبانيا، معتبرة أنه تم اتخاذ هذا القرار "خوفا من فراره ولخطورة الجرائم" التي اقترفها بالمغرب حيث كان قد تم الحكم عليه بثلاثين سنة سجنا بتهمة الاغتصاب.
وفي هذا السياق، نقلت عن السيد مصطفى الرميد وزير العدل والحريات تأكيده في تصريح صحافي أن المغرب منفتح على أي اقتراح تتقدم به السلطات الإسبانية في شأن المجرم الإسباني غالفان الذي كان محكوما عليه بثلاثين سنة سجنا من أجل اغتصاب مجموعة من الأطفال بالمغرب ، والذي تم سحب العفو الملكي الذي كان قد استفاد منه مؤخرا .
كما أشارت إلى توضيح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة أن حالة الإسباني المدعو دانييل أثبتت للجميع أن المغرب يتوفر على مناعة ذاتية تمكنه من تجاوز كل الاختلالات التي تقع وتحصنه بالتالي من كل المحاولات الرامية إلى المس بمصداقيته.
من جانب آخر، تطرقت الصحف الوطنية إلى المشاورات الجارية بين رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران ورئيس التجمع الوطني للأحرار السيد صلاح الدين مزوار حول تشكيل أغلبية جديدة، مبرزة أن حزب التجمع الوطني للأحرار أعرب أن مهمته ليست ترميم الحكومة.
وأوردت تصريحات للسيد مزوار يؤكد فيها أن "التجمع ليس عجلة احتياط ولن يكون مكملا للأغلبية ولن يذوب فيها"، وأن "التجمع الوطني للأحرار له شخصيته وبرنامجه وأفقه وقناعاته، وهذه الخيارات هي التي ستحدد مشاوراتنا مع رئيس الحكومة".
وفي الخبر الدولي، واصلت الصحف اهتمامها بمستجدات الأزمة السياسية في مصر، مبرزة حجم الانشقاق الحاصل بين أطراف الأزمة، وكذا تطورات الأوضاع في سورية ومالي وفلسطين.
 
أعلى