انطلاق فعاليات الملتقى الجهوي الأول للمسرحية القصيرة بعين بني مطهر - إقليم جرادة

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
انطلقت٬ مساء اليوم الجمعة بعين بني مطهر إقليم جرادة ٬ فعاليات الملتقى الأول للمسرحية القصيرة المنظمة تحت شعار "المسرحية القصيرة في خدمة التربية على المواطنة وحقوق الإنسان".

وسيتم طيلة أيام هذا الملتقى٬ الذي تنظمه مؤسسة بركنت للتعاون والتنمية المستدامة بدعم من المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والمجلس البلدي للمدينة واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لوجدة - فكيك٬ تقديم عروض مسرحية متميزة بمشاركة فرق مسرحية بكل من الناظور وبركان وتاوريرت ووجدة وبوعرفة وفكيك بالإضافة إلى فرق محلية.

وأكد متدخلون٬ في كلمات خلال الجلسة الافتتاحية٬ على أهمية هذه التظاهرة الثقافية الأولى من نوعها على صعيد المنطقة الشرقية في إبراز المكونات والمميزات الثقافية والفنية التي تزخر بها هذه المدينة والدواوير المجاورة لها.

وأبرزوا الدور الأساسي لهذا اللون المسرحي في نشر الوعي الاجتماعي والثقافي والتعليمي والحقوقي خاصة عندما يتم استعمال النشاط المسرحي الهادف كأرضية لترسيخ قيم المواطنة وثقافة حقوق الإنسان لدى الناشئة.

وقد تميزت الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى بإلقاء قصيدة زجلية بعنوان "قافلة التعاون والتنمية" للشاعر الزجال ميموني بومدين المطهري تخللتها لوحة فنية مع أغنية خاصة بالمهرجان من أداء براعم مدرسة المتنبي بعين بني مطهر.

وتتضمن فقرات هذا المهرجان٬ الذي سيتوج بحفل تكريمي لفائدة عبد الكريم برشيد الناقد والمنظر المسرحي صاحب نظرية المسرح الاحتفالي٬ تنظيم ندوة فكرية في موضوع دور المسرح في التربية على المواطنة وحقوق الإنسان" بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين الأكاديميين في مجال الفن المسرحي وحقوق الإنسان سيسلطون من خلالها الضوء على العلاقة بين المسرح من جهة والمواطنة وحقوق الإنسان من جهة ثانية.

وسيتم بالموازاة مع هذه التظاهرة الثقافية٬ التي ستتواصل فعالياتها إلى غاية السابع من أبريل الجاري٬ تنظيم قافلة "الأمل" الطبية المتعددة التخصصات التي من المنتظر أن يستفيد من خدماتها نحو 1400 شخص من مختلف الفئات والأعمار المنحدرين من الأسر المعوزة بمدينة عين بني مطهر والمناطق المجاورة لها٬ حيث سيشارك في هذه القافلة المدعومة من طرف المجلس البلدي جمعية أساتذة كلية الطب بوجدة ونقابة الصيادلة.
 
أعلى