المنتخب المغربي للكراطي يحافظ على لقبه كأس محمد السادس الدولية

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
أحرز المنتخب المغربي (ألف) ٬اليوم الأحد٬ لقب الدورة التاسعة لكأس محمد السادس الدولية للكراطي٬ التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية للعبة على مدى يومين بالقاعة المغطاة للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط٬ محافظا بذلك على لقبه.

وجاء تتويج المنتخب المغربي بلقب الدورة٬ المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ بعد احتلاله المركز الأول في الترتيب العام النهائي بمجموع 38 ميدالية (17 ذهبية و8 فضية و13 برونزية)٬ في مسابقتي التقنية (كاطا) والتباري ذكورا وإناثا وحسب الفرق .

ونال الميداليات الذهبية كل من معتصم الفوزاري (أكثر من 84 كلغ) وعبد الواحد لهرايدي (أقل من 84 كلغ) وعبد الله رويحة (أقل من 75كلغ) ورضوان كوسكسو (أقل من 67 كلغ) ويونس مسعود (أقل من 60 كلغ) في منافسات التباري كبار٬ وإكرام شيوب في وزن أقل من 61 كلغ في فئة التباري كبيرات .

كما فاز عز الدين تاج (وزن أكثر من 76 كلغ) ويوسف الحيمر (أقل من68 كلغ) وموسى ميمي (أقل من 55 كلغ) بذهبيات تباري شبان وخولة أوحمد (أقل من 48 كلغ) بذهبية منافسات التباري شابات٬ فيما نال مصطفى بدير (أزيد من 70 كلغ عصبة الشمال) وعبد الرزاق بوخريف (أقل من 70 عصبة سلا) وعصام الشافعي (أقل من 63 كلغ عصبة تانسيفت) وهيثم بنشباب (أقل من 57 عصبة الشمال) وعزيزي الشرف أقل من 52 كلغ (مكناس أطلس) الميداليات الذهبية لمسابقة التباري فتيان.

وتوجت كل من صفاء موكاكو من المنتخب المغربي (وزن أكثر من 54) وعائشة الصايح من عصبة الغرب (أقل 54 كلغ) وأمينة الزياني من عصبة سلا في وزن أقل من 47 كلغ بالميداليات الذهبية لمنافسات التباري فتيات.

وعادت الميداليات الذهبية لمسابقة الكاطا (تقنية) لفئة أقل من 16 سنة إناثا لسناء أكلمان من المنتخب المغربي ألف وياسين شروق من عصبة الشرق (ذكورا) وسلمى أصيلة من المنتخب المغربي لفئة فوق 16 سنة .

وعلى صعيد الفرق أحرز المغرب ذهبية مسابقة التباري ذكورا وإناثا والكاطا.

وحل المنتخب التونسي في المركز الثاني للترتيب العام برصيد إثنا عشرة ميدالية (4 ذهبية و6 فضية و2 برونزية)٬ متبوعا في المركز الثالث بعصبة سلا بورقراق بتسع ميداليات ثلاث ميداليات في كل معدن بالتساوي٬ ثم عصبة الشمال في المركز الرابع بميداليتين ذهبيتين وأربع فضيات ومثلها برونزيات وعصبة مكناس أطلس بمجموع ثماني ميداليات (2 ذ و4 ف 2 برونزية).

وفي ختام المنافسات تم تسليم كأس محمد السادس للفريق المغربي الفائز في مختلف الأوزان فردي وحسب الفرق.

وقد أجمع المشاركون في هذه التظاهرة الرياضية الكبرى٬ التي كرس من خلالها المغرب نجاحه في تنظيم كبريات التظاهرات القارية والدولية في مختلف الأنواع الرياضية٬ على أن الدورة كانت بالنسبة إليهم مناسبة لاكتساب المزيد من الخبرة وفرصة للاستعداد للإستحقاقات الدولية المقبلة باعتبار المستوى العالي للفرق المشاركة.

وشارك في هذه التظاهرة الرياضية٬ التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية للكراطي العديد من الأبطال العالميين يمثلون منتخبات خمسة بلدان من أبرزها منتخبات رائدة في هذا النوع الرياضي من بينها تونس والغابون والإمارات إضافة إلى المغرب البلد المنظم الذي شارك بمنتخبين ألف وباء و22 عصبة بجميع الفئات العمرية.

وتجدر الإشارة إلى أن لقب الدورة الثامنة كانت من نصيب المنتخب المغربي (ألف) ٬ بعد احتلاله المركز الأول في الترتيب العام النهائي بمجموع 21 ميدالية (10 ذهبية و4 فضية و7 برونزية)٬ في مسابقتي التقنية (كاطا) والتباري ذكورا وإناثا وحسب الفرق.
 
أعلى